أخبار دولية

أوكرانيا تختار رئيسها في انتخابات يتصدرها ممثل يفتقر للخبرة السياسية

كييف-العنوان

يدلي الأوكرانيون اليوم الأحد بأصواتهم في الدورة الأولى من انتخابات رئاسية يصعب التكهن بنتائجها، مع حلول ممثّل حديث العهد بالسياسة في الطليعة في استطلاعات الرأي، وفي ظلّ مواجهة البلاد تحديات كبيرة، خصوصاً النزاع الدامي الذي يضعها في صلب توترات بين موسكو والغرب.

وتشكّل انتفاضة ميدان وضمّ روسيا للقرم من بعدها، ثمّ اندلاع النزاع مع الانفصاليين الموالين لروسيا، تصعيداً عمره خمس سنوات في الحرب الباردة الجديدة بين موسكو والغربيين.

ويواجه بوروشنكو، حامل تطلعات الأوكرانيين الموالية للغرب والذي انتخب رئيساً فيما كانت الأزمة في أوجها، خطر الاستبعاد من الدورة الأولى.

ويسبقه في استطلاعات الرأي فولوديمير زلنسكي (41 عاماً) الذي تتمثل خبرته الوحيدة في الحكم بتأديته دور أستاذ تاريخ يصبح رئيساً للبلاد بشكل مفاجئ في مسلسل تلفزيوني.

ويتصدّر الممثل استطلاعات الرأي بتأييد نسبته 25%، بحسب آخر استطلاعات الرأي.

ويلي زلنسكي بورشنكو وسياسية محنكة أخرى هي رئيسة الوزراء السابقة يوليا تموشنكو، وهما متقاربان بنسب التأييد.

ويتنافس بالإجمال 39 مرشحاً في هذا التصويت الذي يستمرّ حتى الساعة الخامسة بعد الظهر بتوقيت غرينتش. وهذا رقم قياسي لم تشهد البلاد مثيلاً له منذ استقلالها قبل 28 عاماً.

وتحدّثت السلطات الأوكرانية السبت عن مقتل عسكري في شرق البلاد، وهو السادس عشر الذي يقتل منذ بداية العام في مواجهات ينظر إليها كثر في أوكرانيا على أنها “حرب استقلال” بمواجهة متمردين تتهم كييف والغرب روسيا بدعمهم عسكريا.

ومن المقرر أن يشرف أكثر من 2300 مراقب دولي على سير العملية الانتخابية.

ونظراً للأزمة مع موسكو، منعت كييف مراقبين روس من المشاركة في عملية الإشراف على الانتخابات، وأغلقت صناديق الاقتراع في روسيا، في قرار غير مسبوق يحرم 2,5 مليون مواطن أوكراني يعيشون في هذا البلد من التصويت.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق