أخبار ليبياالأخبار

سيّالة يجري مباحثات في سيول مع نظيرته في الكورية الجنوبية

سيول-العنوان

عقد وزير الخارجية بحكومة الوفاق، محمد سيّالة، اليوم الإثنين، في سيول، محادثات مع وزيرة خارجية كوريا الجنوبية، كانغ كيونغ، حيث ناقشا عدة قضايا من أبرزها قضية المواطن كوري جنوبي المختطف من قبل مسلحون مسلحين في ليبيا في يوليو الماضي.

وقال سيّالة، إن حكومته تعمل على تأمين إطلاق سراح الرهينة الكوري الجنوبي، مشيرًا إلى أن كوريا الجنوبية على دراية بالأوضاع الراهنة في ليبيا أكثر من أي دولة أخرى، وذلك وفق بيان نشرته وزارة الخارجية الكورية.

وجرى اختطاف مهندس كوري جنوبي وثلاثة مهندسين فلبينيين في هجوم شنته جماعة مسلحة على موقع منظومة الحساونة التابعة لجهاز النهر الصناعي في السادس من يوليو من العام الماضي وما زالوا محتجزين.

وأعرب سيّالة، عن أمله في أن تتمكن الشركات الكورية من العودة إلى ليبيا واستئناف أعمالها التي كانت تنفذها في الماضي وأن تشارك في مشروعات جديدة.

وأشار سيالة، إلى أن المستثمرين الكوريين الجنوبيين قدموا مساهمات كبيرة للاقتصاد الليبي في الماضي، وطلب من شركات الطاقة الكهربائية المحلية استئناف أعمالهم هناك.

وأكد، أن عودة الشركات الكورية سيساهم في تحقيق الاستقرار في ليبيا.

من جانبها أكدت وزيرة الخارجية الكورية، أن حكومتها تولي أولوية قصوى لحماية حياة وسلامة شعبها، مطالبة حكومة الوفاق بـ”مواصلة بذل أقصى الجهود” من أجل العودة الآمنة لمواطنها المختطف في أقرب وقت ممكن.

كما طالبت كانغ من ليبيا، تكثيف جهودها لضمان تدابير السلامة والأمن الكافية للشركات الكورية الجنوبية التي تسعى إلى إعادة تشغيل العمليات في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق