مقالات رأي

عبد الحكيم التليب : يجب رفع منحة أرباب الأسر إلى 5000 دولار لأنه أفضل من ضياعها

العنوان _ليبيا

نشر الخبير الاقتصادي عبد الحكيم التليب الأمس الاربعاء منشورا على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك تحدث من خلاله عن قرار مصرف ليبيا المركزي والذي يخص منحة أرباب الأسر.

ابتدأ التليب منشوره بطريقة فكاهية حيث قال أن هناك نكتة قديمة تقول ان أفضل الأيام بالنسبة الى الإقتصاد الليبي هي أيام الجمعة والعطلات الرسمية حيث يبقى الناس في بيوتهم وتقل بذلك المصاريف الباهضة للذهاب الى الأعمال الحكومية التي لا يوجد لها مردود أصلا!!

ثم شبه التليب منحة أرباب الأسر ب”النكتة” التي سردها قائلا أن منحة أرباب الأسر تشبه الى حد كبير هذه النكتة، وفسر التليب قوله بأن توزيع الأموال على الناس بهذه الطريقة البدائية الساذجة يظل أفضل الف مرة من ناحية إقتصادية وإجتماعية من هدر هذه الأموال على مصاريف ومشاريع الحكومة الفاشلة، ومن الممكن إعتبار أن هذا الأجراء هو عملية إنقاد لهذه الأموال من الضياع المحتوم اذا بقت تحت تصرف الحكومة.

وحاكى التليب الواقع الليبي في منشوره ذاكرا أن نسبة كبيرة من هذه الأموال سوف تضيع بالتأكيد على النواحي الإستهلاكية العقيمة التي لا جدوى ولا مردود لها، ولكن هناك على الأقل نسبة قد تجد طريقها الى بعض الإستثمارات، وقد تؤدي الى قيام بعض المشاريع الصغيرة مثل الورش والمحلات وبعض المرافق الخدمية و الإنتاجية الأخرى لتلبية الرواج وزيادة الطلب الناتج عن هذه المخصصات،

ثم وكالعادة إنتقل التليب الى الجزء الاصلاحي في المنشور أي الحلول حيث قال أن الوسائل والأساليب العملية لتحقيق الإستثمار الحقيقي المجدى للموارد وبناء إقتصاد حديث قادر على المنافسة وبعث نهضة تنموية حقيقية يشارك فيها الجميع ويعود مردودها على الجميع، هذه الوسائل والأساليب معروفة وواضحة وقد قمنا بتوضيحها وشرحها منذ سنوات في ( مشروع دولة المواطنة عبر الأطار العملي لمبادئ الحكومة الصغيرة )، وهذا المشروع كفيل بتغيير وجه الحياة في هذا البلد الى الأبد وتحويله من بؤرة للفشل والفساد والفوضى الى دولة عصرية حديثة قادرة على فتح أبواب الفرص أمام مواطنيها وتمكينهم من تحقيق ظروف الحياة الكريمة لإنفسهم ووطنهم، ألا ان مستوى الوعي المتاح سواء على مستوى النخب او القاعدة الشعبية العريضة لا يزال يبدو بعيدا عن إدراك أهمية وضرورة هذا المشروع التاريخي رغم مجهودات وتضحيات البعض من أجل محاولة إيصال الصورة.،

وختم التليب منشوره بتوصيات قدمها الى الحكومة قائلا، والى أنه والى أن يأذن الله بالفرج ويقرر هذا الشعب التوقف عن اللهث خلف السراب وعن المحاولات المثيرة للشفقة لدحرجة العجلة المربعة، ويقرر الشروع في المسير على طريق بناء دولة المواطنة الحديثة التي يمتلكها مواطنوها، الى ان يحدث ذلك فأننا نوصي بمضاعفة مبلغ منحة أرباب الأسر بحيث تصبح مثلا 5000 لكل فرد بدل مبلغ 500 كما هو الحال الأن، وذلك من أجل دعم الإقتصاد الوطني وإنقاد ما يمكن إنقاده، وهذا الكلام ليس من قبيل المزاح بل هو كلام جدي له أسس علمية !!!

وقد لقي هذا المنشور تفاعلا كبيرا جمعت لكم صدى من خلاله أبرز التعليقات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق