أخبار دولية

ترامب وكيم متفائلان مع بدء قمتهما الثانية في هانوي

هانوي-العنوان

عبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الأربعاء في مستهل قمتهما الثانية في هانوي عن التفاؤل بتحقيق نتائج بعد ثمانية أشهر على لقائهما التاريخي في سنغافورة.

وفي بداية محادثات استمرت نحو الساعتين ومأدبة عشاء في فندق فاخر في العاصمة الفيتنامية، توقع ترامب قمة “ناجحة جداً”. وستستأنف المحادثات الخميس.

وتأتي هذه القمة بعد القمة الأولى التي عقدها الزعيمان في سنغافورة في يونيو الماضي حين أطلق ترامب حملة لإقناع كيم على التخلي عن أسلحته النووية.

وبعد المصافحة والابتسام أمام عشرات وسائل الأعلام الأمريكية والكورية الشمالية، رد الزعيمان على أسئلة الصحفيين قبل أن يبدآ محادثات مباشرة، ويتوجها بعد ذلك لتناول العشاء.

وقال منتقدون إن قمة سنغافورة لم تحقق نتائج ملموسة، إلا أن ترامب أعرب عن أمله في أن يكون اللقاء الثاني “مماثلاً أو حتى أفضل من اللقاء السابق”.

بدوره قال كيم “أنا متأكد من أنه سيتم تحقيق نتائج عظيمة هذه المرة سيرحب بها جميع الناس”.

وصرح البيت الأبيض أن ترامب وكيم سيعقدان الخميس لقاء ثنائيا قبل أن يواصلا المحادثات بحضور مستشاريهم طوال الصباح.

وأضاف أن ذلك سيتوج بـ”حفل توقيع اتفاق مشترك”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

كما من المقرر عقد مؤتمر صحفي قبل عودة ترامب إلى واشنطن.

وسيعود ترامب إلى بلاده ليجد أمامه فضيحة حيث وصفه محاميه السابق مايكل كوهين في شهادة أمام الكونغرس بثها التلفزيون بأنه “محتال”.

وردا على أسئلة الصحفيين حول رد فعله على تصريحات كوهين بأنه دفع أموال في صفقات مشبوهة في روسيا، اكتفى ترامب بأن هز رأسه.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق