أخبار ليبياالأخبار

صنع الله يبين أسباب عدم رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة

طرابلس-العنوان

أرجع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، أسباب عدم استئناف العمل في حقل الشرارة النفطي، لاستمرار ظروف القوة القاهرة داخل الحقل ومحيطه.

وقال صنع الله في تصريح مرئي، “إن لا المجموعات المسلحة لازالت موجودة داخل الحقل إلى الآن وإلى اليوم مازالت المجموعات المدنية موجودة أو الحراس القدامى مازالوا موجودين في الحقل وفي أطراف الحقل”.

وأوضح، “أن هذه المجموعة نعلم جميعِا أنها قامت بأعمال تعنيف وإرهاب للعاملين وغيرها من الأعمال غير القانونية”، مشيرا إلى أن “هؤلاء الحراس يحرسون الحقل لكن الحقل تعرض إلى عشرات وأكثر من 112 حادثا خلال السنوات الماضية كلها نتج عنها خسائر مادية فادحة”.

وأكد صنع الله أن “ما يهم المؤسسة الوطنية للنفط في هذه الحالة هو حماية عامليها”، مشددا على أن هذه “مسؤولية أمام القانون”.

وقال، “خلال 77 يوما للأسف الشديد لم يحدث أي تطور في الوضع بالحقل”.

وأضاف، “أن المؤسسة الوطنية للنفط قامت بإجراءات قانونية تجاه المسلحين جميعا وقدمت شكوى لتحريك دعوى جنائية ضدهم أمام مكتب النائب العام الليبي”.

وتابع يقول: “مرة ثانية أؤكد أن الحقل مازال فيه مجموعة مسلحة داخل الحقل وفي أطرافه ونحن للأمانة كنا في شهر ديسمبر الماضي تحدثنا مع جميع الأطراف حول رفع حالة القوة القاهرة وأكدنا على ضرورة وجود مجموعة من المعايير يجب الإيفاء بها وإذا لم يتم الإيفاء بها فسنبقي حالة القوة القاهرة مفروضة”.

وأضاف، “نحن لدينا كل الدلائل، وكل الشواهد وكل الإثباتات على ضلوعهم في أعمال الغلق وأعمال ترهيب العاملين”.

وأكد صنع الله، قائلا: “هناك تواصلا بين الإدارات المختصة بالمؤسسة الوطنية للنفط والقيادة العامة للقوات المسلحة وقد أبلغناهم بوجود المجموعات المسلحة وقدمنا لهم صور أوامر القبض الصادرة عن مكتب النائب العام الليبي وجميعهم لديه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق