أخبار دولية

المئات يتجمعون في العاصمة الجزائر للتظاهر ضد ولاية خامسة لبوتفليقة

الجزائر-العنوان

تجمّع مئات من الأشخاص الأحد في محاولةٍ للتظاهر في وسط العاصمة الجزائر بدعوة من حركة “مواطنة”، رفضاً لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وفي هذا اليوم الأول من أيام العمل الأسبوعي، كان التحرك ضعيفاً بالمقارنة مع احتجاجات يوم الجمعة الحاشدة عندما نزل عشرات الآلاف إلى الشوارع في الجزائر، خصوصاً في العاصمة، التي يمنع فيها التظاهر تماماً، تلبيةً لدعوات اطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع ذلك، لا يزال الحشد الذي بدأ بحوالي خمسين شخصاً، يتزايد في منتصف النهار، ومنع مئات الأشخاص لاحقاً من قبل الشرطة من التحرك في أحد الشوارع الرئيسية في العاصمة، وفق المصدر نفسه.

وردد المتظاهرون “الجزائر حرة” و “لا للعهدة خامسة”، فيما حاولت الشرطة تفريقهم بقنابل الغاز المسيل للدموع. وأوقف عدد من الأشخاص أيضاً، بحسب وكالة فرانس برس.

وأخلت الشرطة التي انتشرت عناصرها في وسط العاصمة الذي تحلق فوقه مروحية بشكل متواصل منذ الصباح، قبل الموعد المحدد للتجمع ونقطة التجمع في ساحة أودين في حيث تجمّع حوالي 50 ناشطاً من حركة “مواطنة”.

وانضمّ إلى الناشطين محتجون آخرون تجمعوا من شارع ديدوش مراد التجاري، حيث قطعت حركة السير.

وتأسست حركة “مواطنة” في يونيو 2018، لمعارضة ولاية خامسة لبوتفليقة. وهي تتألف من مثقفين (أحزاب معارضة، ناشطون من جمعيات، صحافيون، محامون،).

المصدر- (أ ف ب)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق