أخبار ليبيا

تعرف على أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي للمتحدث العسكري

مرزق-العنوان

أكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، أن المكسب الحقيقي الذي حققه القائد العام في معركة تطهير الجنوب هو التحاق 22 ألف ضابط وضابط صف وجندي إلى القوات المسلحة وهي قوة ضاربة ستشارك في تطهير باقي الوطن وستحمي خيارات الشعب في ممارسة الحياة الديمقراطية.

 وخلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء قال المسماري “مرزق عادت بفضل الله وجهود أبناء القوات المسلحة وبسالتهم وشجاعتهم واستماتتهم في المعارك، والقوات المسلحة تطارد الفلول الإرهابيين جنوب مرزق”.

وأضاف المسماري “إن القوات المسلحة استطاعت أن تأمن منطقة سبها وحوض فزان وذلك بفعل الإرادة الوطنية لدى أبناء هذه المنطقة وأحي كافة المكونات في منطقة حوض مرزق  وغدوة وأوباري وغات وسبها وتراغن وبراك الشاطئ وأم الأرانب لاحتضانهم للقوات المسلحة وإسنادهم للقوات اثناء تقدمهم”.

وأوضح المسماري بأن العمليات القتالية ستنتهي قريبا ومن ثم سننتقل إلى المناطق الصغيرة المجاورة لمرزق والتي تتواجد بها العصابات الإجرامية والمرتزقة الأجانب.

وأكد المسماري بأن الحدود الليبية مع الجزائر سيتم تأمينها من خلال تقدم القوات المسلحة.

وأوضح المسماري أنه بانتهاء معارك مرزق نكون قد أنهينا الواجب الرئيسي في الجنوب الغربي.

وأضاف المسماري أنه سيتم حلحلة كافة المشاكل والصعاب في مدينة سبها من أجل إعادة هيكلة وتنظيم الوحدات في المنطقة العسكرية سبها وما جاورها من مناطق.

وقال المسماري بأنه تم سحب كافة الوحدات العسكرية من درنة وهي آمنة وتم تسليمها إلى الشرطة لتأمينها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق