أخبار ليبيا

المؤقتة تدين تصرفات وتصريحات الرئاسي بخصوص عمليات الجيش بالجنوب

العنوان-قرنادة

أدانت الحكومة الليبية المؤقتة بأشد العبارات قيام رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج بإصدار قرار تعيين علي كنه آمراً لمنطقة سبها العسكرية و برتبة فريق مع العلم بأن هذه الرتبة منحت له من قبل النظام السابق و قد تم إلغاؤها من المجلس الوطني الانتقالي الذي تولى زمام الأمور في البلاد فترة ثورة السابع عشر من فبراير .

و أحاطت الحكومة الليبية المؤقتة في هذا الصدد  الشعب الليبي و الرأي العام العالمي  بخمس نقاط  تعبر عن وجهة نظرها تجاه أحداث الجنوب جاءت كالتالي :

1- لقد تحركت القوات المسلحة العربية الليبية نحو الجنوب الليبي بعد الاستغاثات و النداءات المتكررة من أبناء الجنوب بعد تغول العصابات الإجرامية و الإرهابية المرتزقة.

2- عند وصول القوات العربية الليبية المسلحة إلى الجنوب للقيام بواجبها الوطني التف حولها أبناء الجنوب بكل أطيافه و مكوناته.

3- منذ أن بدأت القوات المسلحة العربية الليبية بعمليات محاربة الإرهاب و تطهير الجنوب من العصابات الإجرامية المارقة،و وصولها إلى مدينة أوباري،و تأمين المنطقة فقد أرسل ما يُسمى بالمجلس الرئاسي طائرة مدنية على متنها مجموعة تابعة له إلى حقل الفيل مخترقةً بذلك ما صدر عن القوات المسلحة العربية الليبية بمنع الطيران فوق المناطق الجنوبية باعتبارها مناطق محظورة،إلا بأذن مسبق منها.

4- و إذ ترفض الحكومة الليبية المؤقتة هذه الإجراءات التي قام بها ما يُسمى بالمجلس الرئاسي،فإنها تحمله المسؤولية كاملة على ما قد يترتب على هذه التصرفات من خلط للأوراق و إنجرار الوطن لمواجهات دامية و تدمير لنسيجه الاجتماعي،و ضرب كل المساعي الداخلية و الدولية المبذولة لتقريب وجهات النظر للوصول إلى ما يحقق الوفاق بين الليبيين بكل أطيافهم.

5- كما تستنكر و تستهجن الحكومة الليبية المؤقتة ما تقدم به مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة من طلب ضد القوات المسلحة العربية الليبية و هي تقارع و تجابه و تحارب الإرهاب بالجنوب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق