أخبار ليبيا

المجلس الأعلى للطوارق يطالب بمد يد العون إلى أوباري

درنة-العنوان

دعا المجلس الاجتماعي الأعلى لطوارق ليبيا، اليوم الثلاثاء، الجهات الحكومية والمدنية إلى سرعة مد يد العون لمدينة أوباري، وذلك بعد تسليمه لكافة المؤسسات إلى القوات المسلحة.

وقال المجلس في منشور على حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”، “نطالب الجهات الحكومية والمدنية في كل أنحاء ليبيا، سرعة مد يد العون لمدينة أوباري المنكوبة، لتنهض وتتعافي بعد عودتها لحضن الوطن”.

وتقع مدينة أوباري في الجزء الجنوبي الغربي من ليبيا.

وطالب المجلس، بتفعيل الأجهزة والمؤسسات الأمنية والخدمية كافة، وتقديم كل المساعدات والدعم لترميم الدمار الذي خلفته الحرب وعودة النازحين والشركات.

وأعلن المجلس، يوم الإثنين، تسليم حقل الشرارة النفطي ومحطة كهرباء أوباري وكل مؤسسات الدولة في أوباري إلى القيادة العامة للقوات المسلحة، مؤكدًا أن هذه الخطوة تأتي في إطار مباركته لعملية تطهير الجنوب من قبل القوات المسلحة.

وناشد المجلس، المؤسسة الوطنية للنفط رفع القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي واستئناف الإنتاج وعودة العاملين. وحمّل المجلس، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفي صنع الله، أي خسائر أخرى تنتج عن التأخير في استئناف الإنتاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق