أخبار ليبيا

المسماري يوضح الأسباب المتعلقة بأزمة الكهرباء بالجبل الأخضر

البيضاء-العنوان

التقى رئيس الهيأة العامة للكهرباء والطاقات المتجددة بالحكومة المؤقتة، المهندس فخري المسماري، اليوم الخميس، مع منظمة شباب الجبل الأخضر لتوضيح بعض الأمور المتعلقة بأزمة الكهرباء بالمنطقة.

وحضر اللقاء مجموعة من مديري الإدارات بالهيأة إضافة إلى عضو مجلس النواب، عبدالمطلب ثابت.

وتحدث المسماري، بداية اللقاء عن مشاكل الإنتاج وأيضا مشاكل النقل من مناطق الإنتاج بمحطة شمال بنغازي إلى الجبل الأخضر.

 ثم تطرق للحلول، ومنها توقيع عقد محطة سوسة التي تقدر  بنحو 900 ميغا وات  كحل جذري ومشروع استراتيجي.

وأفاد المسماري، أن العمل متواصل لتركيب “السوبر كونداكتور” من محطة الزويتينة إلى قمينس ومن ثم إلى مراوة.

وعلى حد تقديره؛ فإن المشروع في مراحله الأخيرة وينتهي خلال ثلاثة أسابيع لحل مشكلة نقل الطاقة من مناطق الإنتاج في الزويتينة وشمال بنغازي إلى مناطق الجبل الأخضر والبطنان.

 كما تطرق المسماري، أيضا إلى نواقص قطاع الكهرباء بالجبل الأخضر، مشيرا إلى أن جميع متطلبات قطاع الكهرباء من مواد تشغيلية وقطع غيار وغيرها سواء للتوزيع أو التحكم سيتم توفيرها خلال الأيام القليلة القادمة.

وأكد المسماري، أن معظم هذه الأعمال هي اختصاص أصيل للشركة العامة للكهرباء بمدينة طرابلس، أما اختصاصات الهيأة فهي المشاريع الاستراتيجية والخطة التنموية.

وقال المسماري، “إن بحكم الانقسامات فإن التعاون المتبادل بين الهيأة وقطاعات الكهرباء في الجبل الأخضر وفي مناطق الشرعية بشكل عام أمر مهم وضروري للتغلب على المشاكل وتذليل الصعاب”.

وأكد أن اتمام مشروع محطة سوسة مرفق أيضا بمشروع توصيل خط الغاز من الجنوب إلى الجبل الأخضر، مشيرا إلى أن هذا أمر ضروري يترتب عليه إنشاء مشاريع أخرى كميناء سوسة وتدشين المصانع الضخمة، التي بدورها تستهلك طاقة ضخمة لا يمكن توفيرها إلا باستكمال مشروع استراتيجي كمشروع محطة سوسة.

وقال المسماري، “إن الديوان قد وافق على اجراءات التعاقد وستدخل حيز التنفيذ خلال الأيام القادمة بعد اتمام الاجراءات المالية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق