أخبار ليبيا

مراقبون: إدانة الرئاسي للعمليات العسكرية في الجنوب تقف ضد تطلعات أهله

بنغازي-العنوان

دان المجلس الرئاسي، يوم الثلاثاء، ما وصفه بـ “التصعيد العسكري” في مناطق الجنوب، داعيا إلى الوقف الفوري لها، في خطوة رأى مراقبون أنها تقف ضد تطلعات أهل الجنوب والليبيين جميعا، الذين أيدوا وساندوا العمليات العسكرية للقوات المسلحة.

وتأتي هذه الإدانة، في وقت أكدت فيه مصادر خاصة بصحيفة العنوان وصول عددا من الجرحى تابعين لمقاتلين مناوئين للقوات المسلحة، وصلوا إلى مستشفى قاعدة معيتيقة تمهيدا لنقلهم إلى تركيا لتلقي العلاج.

وقالت المصادر، إن طائرة تابعة لحكومة الوفاق، أقلت، يوم الثلاثاء، عددا من الجرحى، الذين أصيبوا خلال الاشتباكات مع القوات المسلحة في منطقة الجنوب الغربي.

وأشارت إلى، أن الطائرة انطلقت، صباح يوم الثلاثاء، من حقل الفيل النفطي الواقع بحوض مرزق بالجنوب الغربي لليبيا.

ووسط ترحيب شعبي كبير، أطلقت القوات المسلحة عملية عسكرية شاملة ضد الجماعات الإرهابية والمعارضة التشادية المتمردة والعصابات الإجرامية.

وأعربت عدة قطاعات شعبية ورسمية تأييدها لهذه العملية، حيث تمكنت القوات المسلحة من استلام عدة مواقع ومقرات داخل سبها وتسليمها للجهات الخاصة بها بعد أن كانت واقعة تحت سطوة مجموعات مسلحة.

وقال عضو مجلس النواب، زايد هدية، إن التحركات التي قامت بها القوات المسلحة العربية الليبية بتجاه الجنوب جاءت في وقتها ولو تأخرت أكثر من ذلك لضاع الجنوب وانطمست الهوية الليبية.

كما أكد، مجلس شورى قبيلة أولاد سليمان في سبها، أن ما تقوم به قواتنا المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر جاء تلبية لطلب مكونات الجنوب بجميع أطيافه من عرب وتبو وطوارق.

هذا وأعرب وفد من مشايخ وأعيان وحكماء ونشطاء 23 بلدية من بلديات المنطقة الغربية تأييدهم للعملية خلال زيارة إلى غرفة عمليات تطهير الجنوب بقاعدة تمنهنت الجوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق