أخبار دوليةالأخبار

بوكيلي يعلن فوزه في انتخابات السلفادور

سان سلفادور-العنوان

أعلن المرشح في السلفادور ناييب بوكيلي الأحد فوزه بالانتخابات الرئاسية في هذا البلد الواقع في أميركا الوسطى، ليصبح سادس رئيس للبلاد منذ 1992 عندما انتهت الحرب الأهلية التي استمرت 12 عاما.

وأبلغ بوكيلي البالغ 37 عاما الصحافيين مساء الأحد “في هذه اللحظة بوسعنا أن نعلن بيقين تام أننا فوزنا بالرئاسة”.

وحاز بوكيلي الذي ترشح تحت راية الحزب المحافظ “التحالف الكبير من أجل الوحدة” على 52,93 بالمئة من الأصوات مقابل 32,08 لمنافسه المباشر رجل الأعمال الثري المرشح كارلوس كاييخا المنتمي إلى “التحالف الجمهوري الوطني”، حسب ما أعلنت المحكمة الانتخابية العليا بعد فرز 70 بالمئة من أوراق الاقتراع.

وأقر كل من كاييخا ومرشح الحزب اليساري الحاكم “جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني” وزير الخارجية السابق هوغو مارتينيز الذي حل ثالثا بنحو 14,23 بالمئة بفوز بوكيلي في الاقتراع.

فوز بوكيلي أنهى عقودا من سيطرة نظام الحزبين على مقاليد السياسة في البلاد.

واستفاد بوكيلي من شعور الاستياء من المؤسسات الذي يعم الانتخابات في المنطقة إذ ينشد الناخبون بديلا للأحزاب التقليدية.

ويتبادل حزبان فقط حكم السلفادور منذ انتهاء الحرب الأهلية الدامية عام 1992 وهما حزب جبهة فارابوندو مارتي اليساري الحاكم ومنافسه المحافظ حزب التحالف الوطني الجمهوري.

المصدر-(وكالات)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق