أخبار ليبيا

وزير داخلية المؤقتة: قدومنا إلى مدينة سبها لتقديم الدعم اللازم ولتأكيد وحدة الصف

سبها- العنوان

قال وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف إن الحكومة المؤقتة وصلت إلى مدينة سبها لتقديم الدعم اللازم إلى جانب الوقوف على المشاكل التي تشهدها مناطق الجنوب وسبل إيجاد حلول لها.

وأضاف بوشناف الذي ترأس وفدًا حكوميًا رفيعا يمثل الحكومة الليبية المؤقتة في زيارة إلى بلدية سبها كأول وفد حكومي يصل للمنطقة الجنوبية بعد عملية تطهيرها التي أطلقتها القيادة العامة:”إن الجنوب عانى وإننا هنا في الجنوب الليبي لنقول لأهلنا هنا لن تستمر المعاناة، وكل ما هو في إمكاننا وفي جهدنا سنقدمه لأهلنا”.

وتابع وزير الداخلية “لازلنا نؤكد على وحدة الصف ونبذ الخلافات، ولابد لنا من هذا اليوم أن ننسى الماضي لنمضي قدما وإلا سنضل طول العمر في خلافات وشقاق”.

وواصل بوشناف حديثه “نحن استهدفنا واستهدفت عقولنا ووطننا ووحدة الليبيين، وحاولوا خلق فتن لكن لازلنا نؤكد أن ليبيا واحدة وستظل ما حيينا كذلك، بعيدا عن كل الخلافات وكل ما يحدث، لن تكون إلا دولة واحدة “.

وأشار وزير الداخلية إلى أن القوات المسلحة حامية الحدود، مؤكدًا أن الأمن يحمي الممتلكات والأرواح وهو يقوم بهمته الكاملة.

يشار إلى أن وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف ترأس وفدًا حكوميًا إلى مدينة سبها وعقد اجتماعاً مع عميد بلدية سبها، ضم أيضاً مشايخ وأعيان ومسؤولي القطعات الخدمية بالمدينة، إضافة إلى عقد اجتماع أمني موسع في مقر مديرية أمن سبها لبحث سير العمل الأمني والقوة التي جهزتها الوزارة وبدأت العمل في مناطق الجنوب.

وضم الوفد إلى جانب وزير الداخلية، وكيل عام وزارة الصحة المكلف بتسيير الوزارة سعد عقوب عبد الرازق، ووكيل وزارة العدل للشؤون الفنية عبد اللطيف بوهدمة، إضافة إلى رئيس جهاز الأمن الداخلي اللواء خليفة حسني، والناطق باسم الحكومة المؤقتة حاتم العريبي.

كما ضم عددا من مدراء الإدارات والمكاتب العامة بوزارة الداخلية، حيث كان في مقدمة مستقبلي الوفد بمطار سبها الدولي آمر غرفة عمليات الكرامة اللواء عبد السلام الحاسي، وآمر منطقة سبها العسكرية اللواء المبروك الغزوي، وعدد من قادة القوات المسلحة، وعميد بلدية سبها ومدير أمنها وجمع من أعيانها ومشايخها ونشطائها وضباطها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق