أخبار ليبيا

والدان سودانيان يقتلان طفلتهما خنقاً و جنائي البيضاء يكشف الجريمة

العنوان_البيضاء

أكّد النّاطق الرّسمي، باسم مديريّة أمن الجبل الأخضر نقيب “صلاح الدّين القطعاني” العثور على جثّة رضيعة حديثة الولادة، مقتولة بأحد الأودية القريبة من مدينة سوسة .
وقال “القطعاني” إنّ الجناة في هذه القضية هم “أب وأم” الطفلة، وهما من الجنسية السّودانية، لافتًا إلى أنّ سبب القتل؛ هو شكّ الزّوج في أنّ الطفلة ليست من صلبه .
وأوضح المصدر الأمني، أنّ الأب أفاد من خلال التحقيقات الأولية، أنه يشك في أنّ الطفلة ليست من صلبه، فقرر قتلها هو وزوجته ورميها في أحد مكبات القمامة .
وأشار الناطق الرسمي باسم المديرية، إلى أن الجناة بعد قتل الرضيعة، ووضعها في كيس قمامة، قرروا تأجير “تاكسي” لنقل الجثة إلى مكان بعيد ، حيث أن الجناة كانوا مقيمين في مدينة البيضاء وقرروا رميها في منطقة سوسة، والتي تبعد “21” كم شرقًا .
وأضاف “القطعاني” أن الجناة أوهموا سائق التاكسي أن الكيس الذي معهم يحوي قمامة، ويريدون رميه في طريقهم.
وتابع القطعاني أن سائق التاكسي شك في الأمر، وقام على الفور بإبلاغ قسم البحث الجنائي البيضاء، وبعد الذهاب لمكان رمي كيس القمامة تمكن رجال البحث من العثور على جثة الطفلة .
وعلى الفور، قام رجال البحث بمداهمة منزل العائلة السودانية والقبض على الجناة “الأب والأم” ، واعترفوا بأنهم هم من قاموا بقتل المولودة خنقًا، ورميها في كيس القمامة، بحسب الناطق الرسمي باسم المديرية .
ووجه “القطعاني” الشكر لصاحب التاكسي؛ لتعاونه مع رجال الأمن والإبلاغ فورًا عن الجناة، مطالبًا كافة المواطنين، بضرورة الإبلاغ عن أي تصرفات مشبوهة لأي شخص كان؛ لمساعدة رجال الأمن وبسط الأمن والأمان في كافة ربوع البلاد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق