أخبار ليبيا

تواصل التنديد بتصريح سلامة بتأجيل الانتخابات

بنغازي-العنوان

لازالت تصريحات ممثل الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة التي لمّح فيها إلى وجود خطة تشمل أن يكون إجراء الانتخابات البرلمانية أولا ثم إجراء الاستفتاء على الدستور، يليه انتخابات رئاسية، بعد أن كانت مرتقبة في ربيع 2019 وفقا لمخرجات مؤتمر باليرمو، تجابه بالتنديد داخل ليبيا.

ولاقت تصريحات سلامة انتقادات من قبل عدد من الشخصيات التي اعتبرت أن سلامة يسعى إلى إطالة الأزمة الليبية.

وندد عضو مجلس النواب عن مدينة بنغازي عيسى العريبي، بصريحات سلامة بالخصوص.

واعتبر العريبي تصريح لصحيفة العنوان،أن انتخاب الرئيس المباشر من الشعب هو الحل على قاعدة قانون رقم (5) لسنة 2014م بتقرير حكم في شأن انتخاب رئيس الدولة المؤقت،والذي أقره مجلس النواب وتم التصويت عليه بالأغلبية.

من جانبه قال عضو مجلس النواب عبد السلام نصية،إن هذه التصريحات شكّلت خيبة أمل كبيرة،وتمثل استمرارا لمشروع الفوضى، وتراجعا عن خارطة الطريق التي أعلنها عقب استلام مهامه.

كما دعا التجمع الوطني لعموم ليبيا إلى ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المقرر لها في الربيع المقبل،محملاً مؤسسات الدولة الرسمية والمعنية بالانتخابات،مسؤولية تأجيلها.

وأكد التجمع أن إجراء الانتخابات،خطوة في اتجاه لملمة أطراف الخلاف في المشهد السياسي الليبي،إلى جانب الانطلاق من خلال حوكمة منتخبة تشرف على بقية الاستحقاقات الدستورية والتحول السياسي، إلى دولة تتحمل أعباء المرحلة.

وشن عضو مجلس النواب يوسف الفرجاني،هجوما لاذعا على سلامة، والذي وصفه بأنه “بريمر ليبيا بسلطات أوسع”.

ووصف الفرجاني المؤتمر الجامع الذي يبذل سلامة جهودا كبيرة لعقده الأيام بالقول” المؤتمر الجامع باختصار.. تجمع ليبيين لإعطاء الشرعية لقرارات خارجية ينطق بها سلامة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق