أخبار ليبيا

صحيفة اليوم السابع ..غسان سلامة يواصل تناقضاته و يتراجع عن إجراء انتخابات رئاسية ربيع 2019

العنوان-ليبيا

قالت صحيفة اليوم السابع المصرية إن المبعوث الأممى إلى ليبيا غسان سلامة ، واصل تناقضاته حول الملتقى الوطنى الجامع المزمع تنظيمه خلال الشهر الجارى، وسط غموض حول الشخصيات والمكونات الليبية التي ستشارك في الملتقى، فضلا عن عدم الحديث عن خطة بديلة حال فشل الملتقي الجامع الذي يحشد له سلامة.

وأضافت الصحيفة أن البعثة الأممية فى ليبيا  استمرت بسياسة الغموض حول الملتقى ، وعدم توفير أى معلومات حول الشخصيات الليبية وآلية اختيارها والهدف من عقد الملتقى، وسط تقارير اعلامية تتحدث عن خطة غامضة يعمل غسان سلامة  ،على تفعيلها عبر توفير غطاء شرعى لها عبر الملتقى الوطنى الجامع، وسط غضب عارم فى الشارع الليبى بسبب عدم وجود خطة واضحة للحل فى البلاد.

أردفت ايوم السابع وأكد غسان سلامة فى حوار تليفزنى، الأربعاء، وجود توافقا أن الانتخابات الرئاسية الليبية غير ممكنه قبل أن يحدد فى نص دستورى صلاحيات الرئيس الليبى، وهو ما يشير إلى تناقض البعثة الأممية التى أعلنت عن اجراء الانتخابات ربيع العام الجارى، فضلا عن تأكيد سلامة ، على رغبة الشعب الليبى فى اجراء الانتخابات بالبلاد باستبدال كافة الاجسام السياسية الحالية بسبب فساد بعضها.

وتشير تصريحات غسان سلامة ، إلى رغبة الرجل فى تأخير الانتخابات الرئاسية فى ليبيا، وهو ما يطرح عدة تساؤلات حول سبب رغبة غسان سلامة فى تأخير الانتخابات إلى نهاية العام الجارى، ورغبته فى التخلص من مجلس النواب الليبى عبر دعمه لاجراء الانتخابات التشريعية فى ليبيا.

وحددت مسودة مشروع الدستور الليبى صلاحيات الرئيس الليبى القادم ،وهو المشروع الذى تسعى بعض الاجسام السياسية وفى مقدمتها مجلس الدولة لعرقلة قانون الاستفتاء الذى أصدره مجلس النواب الليبى.

وكشف غسان سلامة ، عن خطة أعدها يناقشها مع الاطراف الليبية للاتفاق على خطة عمل من خلال انعقاد الملتقى الوطنى الجامع، مشيرا إلى أن الملتقى ستشارك به مختلف القوى الليبية، مؤكدا أن موعد ومكان عقد الملتقى الوطنى الجامع سيتم الإعلان عنه عقب نجاح الاتصالات التى يجريها مع الأطراف الليبية ودول الجوار.

وتشير تصريحات غسان سلامة ، إلى رغبته فى التخلص من مجلسى النواب والدولة عبر دعمه لاجراء انتخابات تشريعية، ومن ثم الاستفتاء على الدستور فى البلاد ثم اجراء انتخابات رئاسية، وهو الطرح الذى يتماشى بشكل كامل مع توجهات تيار الاسلام السياسى ، الذى يسعى للعودة بشكل كبير للمشهد الليبي عبر الملتقى الوطني الجامع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق