أخبار دولية

الشرطة السودانية تمنع المتظاهرين من الوصول إلى المقر الرئاسي

الخرطوم-العنوان

منعت قوات مكافحة الشغب السودانية اليوم الإثنين مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع المتظاهرين من الوصول إلى القصر الرئاسي في الخرطوم، في اليوم الثاني عشر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي عمت أرجاء السودان.

وأفاد شهود عيان أن حشدا من النساء والرجال شاركوا في التظاهرة وهم يهتفون “حرية سلام وعدالة” و”الثورة هي خيار الشعب” وتجمعوا وسط العاصمة قبل أن تتدخل الشرطة لتفريقهم عبر القنابل المسيلة للدموع.

وكانت السلطات نشرت منذ الصباح وسط الخرطوم مئات من عناصر الشرطة وقوات الأمن والجنود،وأفاد شهود أن بعض عناصر الشرطة كانوا يستقلون سيارات مجهزة برشاشات، كما شاهدوا المتظاهرين وهم ينسحبون الى شوارع فرعية هربا من القنابل المسيلة للدموع.

ومنعت قوات الأمن مجموعات من المتظاهرين في أحياء أخرى من التوجه إلى وسط العاصمة للانضمام إلى التظاهرة التي كان من المقرر أن تتجه إلى قصر الرئيس عمر حسن البشير.

وبخلاف العادة كان حي الأعمال في الخرطوم شبه مهجور الإثنين بعدما أغلقت غالبية المحال وسط العاصمة تخوفا من أي مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وكان تجمع يضم أطباء ومعلمين وأساتذة ومهندسين وغيرهم، دعا الإثنين إلى مسيرة من وسط الخرطوم إلى القصر الرئاسي بعد مسيرة مماثلة نظمها التجمع في 25 ديسمبر في العاصمة.

وقال التجمع في بيان وزعه على وسائل الإعلام “بعد النجاح الذي حققته مسيرتنا الثلاثاء الماضي مرة أخرى ندعو السودانيين إلى مسيرة يوم الإثنين 31 ديسمبر وذلك بالسير إلى القصر الجمهوري ومطالبة الرئيس عمر البشير بالتنحي”.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق