أخبار دولية

عواصف ثلجية تجتاح مناطق واسعة في الولايات المتحدة

واشنطن-العنوان

لقي ثلاثة أشخاص حتفهم في حوادث تسبّب بها سوء الأحوال الجوّية في الولايات المتّحدة حيث أدّت ثلوج كثيفة ورياح عاتية وأمطار غزيرة إلى تعطل حركة النقل الجوي وعلى الطرق خلال موسم الأعياد الذي تزداد فيه أعداد المسافرين.

وألغيت أكثر من 500 رحلة جوية وتأخرت أكثر من 5700 رحلة الجمعة فيما غطت العاصفة الثلجية مناطق في سهول الشمال الأوسط والغرب الأوسط الأميركي بثلوج تتراوح سماكتها بين 20 و30 سنتم.

ومن المتوقع أن تتساقط كمية مماثلة من الثلوج، إن لم يكن أكثر، في الأيام القادمة في ولاية نيو مكسيكو بجنوب غرب الولايات المتحدة، مع أمطار غزيرة في بعض الولايات الجنوبية والشرقية، ما قد يعطل خطط السفر لآلاف الأمريكيين.

وتم تحذير ملايين السكان في جنوب الولايات المتحدة من فيضانات محتملة بسبب الأمطار الغزيرة.

وقُتلت امرأة تبلغ 58 عامًا جرّاء سقوط شجرة على مقطورتها ليل الأربعاء في لويزيانا، حسب وسائل إعلام أمريكيّة.

وقُتل شخص ثان في حادث على طريق سريع غطّاه الجليد في ولاية كنساس الخميس وفقًا للشرطة، فيما لقي ثالث حتفه في اصطدام بين كاسحة ثلوج وسيّارة في داكوتا الشماليّة.

وتأخرت أكثر من 6500 رحلة جوية فيما ألغيت حوالى 800 رحلة الخميس، وفق موقع “فلايت أوير” المتخصص في رصد حركة النقل الجوّي. وأبلغ عدد من المسافرين أنهم عالقون منذ أيام.

وأغلقت العديد من الطرق في ولايات داكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية ومينيسوتا وكنساس وآيوا. وبذل العمال جهودا لفتح الطرق لكن العديد منها كانت لا تزال الجمعة مكسوة بالثلج والجليد.

وقالت سلطة النقل في داكوتا الجنوبية إن التحذير من السفر لا يزال ساريا.

وقالت السلطة إن “الطرق يكسوها الجليد والثلج المتطاير لا يزال يخفض الرؤية”. وأضافت “الطواقم تعمل لكن الطبيعة تجعل السفر الآمن صعبا”.

وألغت داكوتا الشمالية الجمعة تحذيرا بعدم السفر كانت قد أعلنته في جميع مناطق شرق الولاية، حتى وإن كان الثلج لا يزال يعيق السائقين.

وحذر مسؤولو الهيئة الوطنية للطقس في مينيسوتا بأن الطرق في المناطق العليا من الولاية الواقعة في الوسط الغربي مغطاة بالثلوج.

وتوقع مكتب الأرصاد الجوية أن تستمر الأحوال الجوية السيئة في عطلة الأسبوع في أنحاء البلاد. ومن المتوقع تساقط ثلوج كثيفة في ولاية نيو مكسيكو بجنوب غرب الولايات المتحدة جراء عاصفة جديدة. وقد تصل سماكة الثلوج إلى 30 سنتم.

وجنوبا ينتظر تساقط أمطار غزيرة على وسط ساحل خليج المكسيك في الشريط الأرضي الضيق في فلوريدا المعروف بتسمية بانهاندل، وصولا إلى وسط الأطلسي شرقا.

ويحتمل حصول فيضانات في بعض المناطق. ولا يقارن هذا الطقس بالعاصفة الثلجية التي ضربت شرق الولايات المتحدة في يناير 2015. وضربت تلك العاصفة نيويورك وواشنطن مودية بحياة 15 شخصا وأثرت على نحو 85 مليون شخص.

وقال خبراء الأرصاد إن تلك العاصفة غطت واشنطن بأكثر من 57 سنتم من الثلج وحديقة سنترال بارك في نيويورك بأكثر من 63 سنتم، هي أعلى كثافة ثلجية منذ بدء حفظ السجلات في 1869.

المصدر-وكالات

مقالات ذات صلة

إغلاق