أخبار ليبيا

باشاغا يقر بوجود فوضى أمنية داخل طرابلس

طرابلس-العنوان

أقر وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا اليوم الثلاثاء بوجود فوضى أمنية داخل العاصمة طرابلس تحتاج إلى إصلاح وتنظيف كبيرين.

وأضاف باشاغا، خلال مؤتمر صحفي عقده رفق وزير الخارجية محمد سيالة والناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي، بعد تعرض مبنى وزارة الخارجية لهجوم انتحاري، أن وزارة الداخلية ليست لديها القدرة على مواجهة مثل هكذا هجمات وإمكانياتنا صفر.

وأشار باشاغا، إلى وزارة الداخلية ستستمر في أداء مهامها لمواجهة أي هجمات إرهابية تستهدف بلادنا، وذلك على الرغم من ضعف الإمكانيات.

وقال باشاغا، “إن عزيمة الرجال وحدها أعطتنا الحافز للاستمرار في علمنا”.

 وأكد باشاغا، على أن الهجوم الانتحاري على مقر الخارجية أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص.

واتهم باشاغا، داعش بالوقوف وراء الهجوم الانتحاري، مشيرا إلى أن

الفحوصات الأمنية وتحاليل “الدي إن آي” ستكشف هوية منفذي الهجوم الانتحاري، والدلائل الأولية تشير إلى أنهم من ذوي البشرة السمراء.

وكشف باشاغا، أن وزارة الداخلية ستعلن قريبا عن الإدارة العامة للأجهزة الأمنية، التي ستكون تحتها عدة إدارات من بينها مكافحة الإرهاب.

إلى ذلك كشف باشاغا وجود اتصالات مباشرة لأجهزة المخابرات الأجنبية ببعض المجموعات المسلحة داخل طرابلس، بشأن الإرهاب.

وقال، “وجهنا خطابات لتلك الأجهزة بعدم التعامل مع المجموعات المسلحة التي يجب أن تنتهي في طرابلس”.

مقالات ذات صلة

إغلاق