رياضة

العيساوي : الظلم التحكيمي تسبب بخروج النصر من دوري أبطال أفريقيا

العنوان-بنغازي

أكد المدرب الوطني المخضرم فوزي العيساوي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، أن فريقه ودع بطولة دوري أبطال أفريقيا من دور الـ32 أمام فريق حوريا كوناكري الغيني بسبب الظلم التحكيمي الواضح الذي وقع على الفحامة في مباراة الإياب.

وودع النصر دوري الأبطال بعدما تلقى هزيمة قاسية أمام حوريا الغيني بنتيجة 2 / 6 في مباراة إياب دور الـ32 بالبطولة ليتأهل الفريق الغيني بمجموع المباراتين بنتيجة 6 /5.

وتعرض النصر لظلم تحكيمي كبير أمام حوريا حيث قام حكم المباراة الكاميروني بطرد إدريس الضراط حارس مرمى الفريق في الدقيقة 30 من زمن المباراة، كما أن الحكم لم يوفر الحماية اللازمة للاعبي النصر خلال شوطي المباراة، بالإضافة إلى احتسابه لعشر دقائق وقت بدل ضائع وهو ما استفاد منه الفريق الغيني، والذي أحرز فيه هدف التأهل في الدقيقة الثامنة من الوقت بدل الضائع.

وقال العيساوي في أول تصريح له عقب الخسارة القاسية، إن كل لاعب من لاعبي النصر كان رجلا في الملعب، مشددا على أن جميع اللاعبين قدموا مباراة قوية وكانوا في الموعد لكن أحداث المباراة كانت غير طبيعية.

وأضاف المدرب الوطني  “بعد حالة طرد الحارس الضراط في الدقيقة 30 فقدت أعصابي ولكن الطاقم الفني والإداري قاموا بتهدئتي لأنني كنت مصرا على نزول الملعب للاعتراض بشدة”

وأوضح العيساوي أنه كان يتوقع أن يحدث ظلم تحكيمي لفريق النصر وتواطؤ وانحياز للفريق الغيني في النتيجة ولكنه لم يتوقع كل هذا الظلم، منوها إلى أن لاعبي النصر قدموا ما عليهم حتى الدقيقة 97 التي جاء فيها الهدف السادس وهو التأهل للفريق الغيني .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق