أخبار ليبيا

النص الكامل لحوار العنوان مع الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العميد أحمد المسماري

العنوان-بنغازي

،،غيرنا تكتيكنا بالهلال النفطي والقوات المهاجمة تحالف إرهابي،،

سيادة العميد ما  تفاصيل العملية العسكرية التي تمت في منطقة السدادة لحماية الهلال النفطي من القوات الإرهابية التي تحشد لشن هجوم عليه ؟

بعد ورود معلومات من قوات الرصد بالاستطلاع وتقارير الاستخبارات العسكرية أفادت بوجود تحشيد لمجموعات إرهابية بمنطقة السدادة وتحديدا في قلعتها وهي نفس مكان التجمع السابق بالمشروع الزراعي بالقرب منطقة بونجيم القيادة رأت أن لاتقوم هذه المرة بالدفاع داخل منطقة الهلال النفطي فكلفت وحدات مشاة آلية بمهاجمة ومباغتة العدو في أماكن تحشيده وقامت بتنفيذ المهمة في إطار هذه العملية بنجاح بتطهير المنطقة من الجفرة إلى بونجيم ومشروع الوادي الزراعي بزمزم وتأمين هذه المناطق حتى الوصول إلى المراكز الرئيسية لتمركزات العدو في السدادة وطردتهم منها وغنمت عدة آليات فاق عددها 26 سيارة منها 10 محملة بالدخائر من هذه المجموعات الإرهابية  وقتل وجرح عدد كبير منهم .

ما دور سلاح الجو في هذه العملية ؟

سلاح الجو الليبي كان من ضمن القوة الرئيسية في العملية وقام بعمليات استطلاع وهجوم على مواقع العدو وإمداداته وقدم لقوات الدفاع الأرضي معلومات عن القوات الموجودة أمامه وتدمير أي رتل أو قوة متجمعة للمجموعات الإرهابية ونفذ مجموعة من الضربات الناجحة داخل وخارج قلعة السدادة .

مسلسل الهجوم على الهلال النفطي من قبل مجموعات إرهابية مسلحة أكثر من مرة أصبح مرهقا للجيش الليبي والاقتصاد الليبي، ما استراتيجية الجيش لمنع تكرار مثل هذه الهجمات على مصادر قوت الليبيين ؟

بالتأكيد هذه الهجمات أصبحت مكلفة للاقتصاد الليبي وللجيش الوطني فنحن منذ شهر سبتمبر 2016 نقدم  الشهداء ونقدم  تضحيات كبيرة جدا ومجهودا حربيا مثل الآليات والذخائر في صد الهجوم تلو الهجوم، الاستراتيجية لمنع تكرار هذه العمليات هي ماقمنا به من تغيير التكتيك من الدفاع للهجوم لتجنيب الموانئ النفطية المصدر الرئيسي لقوت الليبيين خسائر الحرب والاشتباكات وهي خطة قام القائد العام للجيش الليبي شخصيا بالإشراف عليها ووضعها.

التحالفات في كل هجوم تم شنه على الهلال النفطي تنوعت وتبدلت هل من معلومات عن انتماءات القوات التي تجمعت في السدادة وخلفياتها ؟

أولا اسمح لي أن أفصل في هذا الموضوع لأن هذا هو الجانب الأهم الذي يجب توضيحه، نحن نقاتل في هذه المنطقة  تنظيم القاعدة الإرهابي بكل مسمياته وجضران الذي يقود في هذه المجموعات هو إرهابي ومن قام بدعم جضران في الهجوم السابق بشهر رمضان هو عبد الحكيم بلحاج  بثمانية ملايين يورو من مصرف بمالطا إلى مصرف الجمهورية بمدينة مصراتة وثلاثة ملايين يورو تم نقلها من قطر إلى جضران عن طريق علي الصلابي ولذلك نحن الآن نواجه رؤوس تنظيم القاعدة ، هؤلاء تحالفوا مع جناح آخر مُنتَمٍ للقاعدة وهو جناح الفارين من بنغازي المكون من أنصار الشريعة ومجموعات الدروع الإرهابية ، والطرف الثالث في هذه المعادلة هو تنظيم داعش الإرهابي بقيادة عبد المنعم الحسناوي والذي يمثل داعش وليس القاعدة وهم مرتزقة تم شراؤهم بالمال وكذلك عصابات إرهابية تشادية شارك منهم نحو 1200 شخص في معركة الهلال النفطي برمضان الماضي .

،،لن ندخل مصراتة دون تنسيق اجتماعي مع أهلها وبدعم من ضباطها ومجنديها ،،

دخول الجيش لمناطق تعتبر جغرافياً  مناطق بغرب ليبيا  أثار فزع وسائل إعلام تابعة للجماعات الإرهابية التي نشرت دعاية مفادها أن الجيش بهذه العمليات يستهدف  مدينة مصراتة ماتعليقكم ؟

نحن من  نقاتل مجموعات إرهابية مدعومة بقنوات إرهابية دولية كالجزيرة ومدعومة  من دول مثل تركيا بها يوجد بها حوالي 5 قنوات إرهابية مهتمة بالشأن الليبي ولديهم غرفة عمليات في اسطنبول تدار بأموال كبيرة جدا حاولوا بشكل مباشر ضخ دعاية للرأي العام الليبي خاصة في مصراتة مفادها أن الجيش يستهدف دخول المدينة وهذا مُنافٍ للحقيقة نحن لدينا شهداء من قبائل تنتمي لمصراتة ولدينا تعاون مع أشخاص في مصراتة ليس في الجيش فقط بل حتى في الأمن وقامت بالقبض على مجموعات مطلوبة لنا وللليبيين جميعا آخرهم موسى الصبيحي منذ أيام ولذلك هذه القنوات والجماعات الإرهابية حاولت تأجيج الرأي العام على الجيش لأنه يستهدفها ونحن لن ندخل أي مدينة إلا بموافقة سكانها ولدينا دروس سابقة في هذا الشأن مثل بنغازي ودرنة والجفرة وودان وسوكنة وزلة وهون والفقهاء والهلال النفطي التي لولا وقوف أهلها معنا مادخلناها وقمنا بتنسيق اجتماعي كبير مع أهلها قبل اقتحامها  ولذلك نحن إذا دخلنا مصراتة سندخلها بأهلها بجيشها بضباطها لديهم ضباط وجنود، وإذا تعرضت مصراتة لخطر إرهابي ستجدنا بجنبها، إلى الآن لا يوجد شيء يستدعي دخول مصراتة من قبل الجيش .

ماالسبب الرئيس لكل هذا الضخ والدعاية الإعلامية المشوهة لتحركات الجيش في بونجيم والسدادة وماحولها ؟

أعتقتد أن السبب يرجع إلى أن القوات المسلحة بوصولها للسدادة وجبال بني وليد وصلت إلى طرابلس  لديهم شعور بسقوط الخط الدفاعي الأول عن طرابلس وبالتالي يريدون صناعة خط آخر عن طريق شباب مدينة مصراتة لكن نعتقد أن أهل مصراتة متيقظون لمثل هذا الأمر ويعلمون أن هذه العملية تستهدف الإرهابيين في السدادة ونحن نتمنى قدوم وفد مدني أو عسكري من مدينة مصراتة إلى مدينة بنغازي ونشرح لهم طبيعة هذه العملية وهم لديهم أدلة على أننا نحارب إرهابيين فعلا من خلال اعترافات المقبوض عليهم في سرت ووسائل إعلام الجماعات الإرهابية تحاول أن هذه المعركة تستهدف الثوار وفبراير وهذا غير صحيح وسنسمع الكثير من هذه الشائعات كلما دخلنا منطقة أو تجاوزناها.

،، تأمين الجنوب الليبي يتطلب رفع حظر التسليح عن الجيش لاستجلاب معدات عسكرية تناسب جغرافيا المنطقة الصعبة ،،

الجنوب الليبي أصبح وجعا لقلوب كل الليبيين خاصة مع حوادث مثل التي وقعت في تازربو والفقهاء لماذا تأمين الجنوب بات أصعب من غيره ؟

بداية يجب أن يعرف الجميع أن كل العسكريين التابعين للقيادة جرى تجميعهم للمشاركة في معركة بنغازي وهذا ينطبق على الجنوب وهذا سبَّب حالة من الفراغ فيه إضافة إلى أن الجيش تشكل في بداية عملية الكرامة من قوات غير مجهزة ومدربة والآن يتم التدريب وتخريج دفعات جديدة ليتم تكليفها بكل هذه المهام الصعبة في ليبيا أضف إلى ذلك أن الجيش يعاني من حظر التسليح المفروض عليه وتأمين منطقة مثل الجنوب يحتاج لتجيهزات عالية بسبب اتساع رقعته الجغرافية وطبيعتها الصحراوية هذا كله لم يمنع قوات الجيش من القيام بمهامها حسب ماهو متوفر حتى تتغير الظروف المحيطة بعمله وعملياته .

الجيش الليبي، يتساءل كل الليبيين عن خطته واستراتيجيته لطرابلس هل من وعاء زمني واستراتيجية معينة لإعادة طرابلس لحضن الوطن ؟

لدي إجابة واحدة عن هذا السؤال كل شي في وقته  ولكن نقول أي بقعة أرض ليبية هي من اهتمامات الجيش حتى تستعيد الدولة هيبتها ونحن نتمنى دخول طرابلس بسلام .

ماهي آخر المستجدات العسكرية في درنة ؟

مايجري الآن في درنة هو عمليات أمنية فقط وليست عسكرية، العمليات العسكرية في درنة انتهت بعد 33 يوما فقط من بدايتها وحاليا لم يتبقَّ إلا المدينة القديمة ونحن مستفيدون مما يجري بها حيث أصبحت مناطق تجمع للإرهابيين حتى الخلايا النائمة منهم .

،، القيادة العامة جهزت أكثر من 10 مراكز للتدريب العسكري وهذا كافٍ تماماً لدعم الجيش ،،

أسعد قلوب أغلب الليبيين مايشاهدون من مشاهد من داخل مراكز تدريب الجيش ولكنه يبحث عن التفاصيل عن عدد المراكز وعدد المتدربين والخريجين وما إلى ذلك ؟

وصلنا تقريبا للدفعة الثامنة التي سيتم تخريجها الآن من مراكز تدريب الجيش وفي نهاية هذا الشهر سنفاجئ الليبيين بتخريج جنود على مستوى عالٍ جدا من التدريب وهو التدريب العام وليس التخصصي ، ومراكز التدريب التابعة للجيش ستدفع بحوالي 2600 جندي وهي مركز تدريب الأبيار والمرج والبيضاء وطبرق وسلوق وبنغازي وإجدابيا وبراك الشاطئ ومراكز تدريب ستنشأ في الجنوب الغربي وهناك مركز تدريب جرى تجهيزه بالمنطقة الغربية، لقد تجاوزنا عشرة مراكز تدريب وهذا يكفي الجيش الليبي

كيف تتابع القيادة العامة للجيش حالة الانقسام السياسي التي أرهقت المجتمع الليبي على كافة الصعد ؟

نحن نتابع هذا الأمر وكنا خارج دائرة المحادثات السياسية عند بدايتها ولم نشارك بها وكان يشارك البرلمان الليبي كممثل لنا لأننا قانونياً نتبع البرلمان ولكن للأسف اكتشفنا أن الاتفاق السياسي الذي وقع في الصخيرات استهدف الجيش والقيادة العامة من خلال المادة الثامنة والملحقات الأمنية مااضطرنا للدخول في المحادثات السياسية بعد عدة مناشدات دولية ونحن نسير مع رغبات الشعب الليبي، الشعب يريد انتخابات ورحبنا بالمؤتمر الجامع على أن يكون بعده انتخابات في مارس إذا لم تتم في موعدها سيكون لنا رأي آخر ورحبنا بإجراء عملية الاستفتاء على الدستور ولكن لمرة واحدة وإذا لم يمر يجب تأجيل العملية الدستورية إلى مابعد إجراء انتخابات.

الدستور اختصاص بعيد عن شؤون الجيش ولكن هل أنتم راضون عن المسوَّدة ؟

الدستور المهم أن يرضى عنه الشعب هل يرضى الشعب الليبي بدستور لم يحدد نشيد وعلم الدولة وهويتها ولغاتها الرسمية ومصادر التشريع فيها؟

،، إذا تكرر تأجيل الانتخابات بعد مارس سيكون للقيادة العامة رأي آخر،،

لماذا لن تقبل القيادة العامة للجيش بتمديد جديد لزمن إجراء انتخابات عامة في ليبيا ؟

نحن الآن نشهد قدوم المبعوث الخامس أو السادس إلى ليبيا، وإطالة المحادثات السياسية لها تأثير مرهق على اقتصاد البلاد والمستوى المعيشي للمواطن ولذلك الكل لم يعد يحتمل التأجيل ونحن نعتقد أن غسان سلامة لن ينجح كسابقيه لتكرار نفس الأخطاء، مثلا في المؤتمر الجامع لاندري كيف يتم دعوة مجلسي الشورى ببنغازي ودرنة له رغم تصنيفهم دوليا كإرهابيين وتصنيف الليبيين على أساس غريب جدا جزء منه تاريخي وبعضه سياسي ويتم الخلط بين الليبيين بهذه الطريقة لعدم الاعتراف بالواقع عندما نريد علاج مشكلة يجب تشخيصها بشكل واضح.

يقال إن هناك توافقا قريبا بين القيادة العامة والمجلس الرئاسي ومجلس الدولة هل هذا صحيح ؟

أولا نحن لانعترف بمجلس الدولة لأنه يتكون من عناصر إرهابية ونرفض التعامل مع السراج كرئيس لدولة ليبيا هو فقط رئيس مجلس رئاسي مؤقت متكون من تسعة أشخاص وجلسنا مع السراج أكثر من مرة ونقطة الخلاف معه حول منصب القائد الأعلى للجيش الليبي نحن نصر أن يمنح للرئيس المنتخب وهو يريد منحه هذه الصفة ونحن نتكلم على مراحل مقبلة الآن هذه الصفة هي حق أصيل لرئيس مجلس النواب، ونحن نصر على هذه النقطة لماذا ؟ لأنه عندما ينتخب رئيس للبلاد يستطيع الشعب محاسبته لأنه هو من منحه الشرعية ولكن من سيحاسب رئيس مُنِحَ الشرعية من المجتمع الدولي .

،، مسألة منصب القائد الأعلى عصا في دولاب محادثات توحيد الجيش ولن نقبل بمنحه إلا لرئيس منتخب،،

أين وصلت المباحثات الخاصة بمسألة توحيد الجيش والتي تستضيفها مصر ؟

نحن أنهينا كل الإجراءات الخاصة بخصوص إعادة الهيكلة والتنظيم والإدارة ورتبنا لكل مرحلة من مراحل بناء الجيش وضعنا كل الترتيبات الخاصة بتشكيل مجلس الدفاع الأعلى ومجلس الدفاع القومي ومجلس القيادة العامة والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر وافق على ذلك ، المشكلة أن الممثلين عن طرابلس لديهم شرط هو سياسي وليس عسكريا أن يكون السراج هو القائد الأعلى للجيش نحن لايمكن أن نضع الجيش الليبي الذي ناضل وقاتل تحت مجلس له 9 رؤوس وتحت شرعية دولية ومحلية في وقت واحد نحن نريد الشرعية المحلية فقط .

كثير من المراقبين بالداخل والخارج تحدثوا أن الجيشين المتحاورين في مصر متضادان تماما في العقيدة والتوجه لأن الجيش التابع لحكومة الوفاق مكون من عناصر انتماؤها أو ولاؤها  للتيارات الإسلامية وهي مضادة تماما في عقيدتها لعقيدة الجيوش الوطنية ولذلك يستحيل التوفيق بينهما ؟ كيف تعلق ؟

هذا التصنيف قد يكون غير عادل للعسكريين  في طرابلس الذين نحاورهم ضباط المنطقة الغربية الذين تحاوروا مع القوات المسلحة لايملكون أي توجه إلا التوجه الوطني ولكن في الحقيقة أنهم لايملكون شيئا على الأرض في طرابلس هناك حكومة أخرى متطرفة وهي حكومة الغويل كل ضباط هذه الحكومة هم من تنظيم القاعدة الإرهابي والجماعات الإرهابية هؤلاء لم نتحاور معهم على الإطلاق .، وهناك مجموعات أخرى مشكلة من مليشيات مدنية ترى في نفسها أنها هي عسكرية وهذا أيضا غير مقبول لدينا نحن نقبل فقط بالعسكريين الذين يمتهنون العسكرية بأرقام عسكرية ورتب عسكرية.

 

 

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق