أخبار دوليةمال وأعمال

أسعار النفط تتكبد خسائر تزيد على 11 بالمئة متضررة من وفرة في المعروض

العنوان-فيينا

هبطت أسعار النفط يوم الجمعة إلى أدنى مستوياتها منذ الربع الثالث من 2017 ومنهية الأسبوع على خسائر تزيد عن 11 بالمئة بفعل وفرة في المعروض العالمي من الخام أبقت المستثمرين بعيدا عن السوق قبيل عطلات نهاية العام.

وتراجعت سوق النفط إلى جانب أسواق الأسهم الرئيسية وسط مخاوف بين المستثمرين بشأن قوة الاقتصاد العالمي مع اقتراب العام الجديد. وزاد إغلاق محتمل للحكومة الاتحادية في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، من مخاوف المستثمرين.

وجاء تراجع أسواق النفط وسط مخاوف من وفرة في المعرض على الرغم من تخفيضات مزمعة في الإنتاج اتفقت عليها منظمة أوبك مع منتجين مستقلين في مقدمتهم روسيا.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 53 سنتا، أو حوالي 1 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 53.82 دولارا للبرميل بعد أن هبطت أثناء الجلسة إلى 52.79 دولارا وهو أضعف مستوى لها منذ سبتمبر أيلول 2017.

وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 29 سنتا لتسجل عند التسوية 45.59 دولارا للبرميل بعد أن لامست 45.13 دولارا للبرميل عند أدنى مستوى لها في الجلسة.

وينهي الخامان القياسيان الأسبوع على خسارة تزيد عن 11 في المئة. ومنذ أن سجلا أعلى مستوياتهما في عدة سنوات في بداية أكتوبر تشرين الأول هبطت ِأسعار الخامين القياسيين كليهما بأكثر من الثلث في‭ ‬أكبر موجة هبوط في ثلاث سنوات.

المصدر (وكالات)

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق