أخبار ليبيا

(مفصل) أهم ما جاء في المؤتمر الصحفي للمتحدث العسكري

بنغازي-العنوان

أكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية العميد أحمد المسماري،أن منطقة الكفرة العسكرية ماتزال تطارد الإرهابيين ودورياتها تجوب الصحراء لتتبع الجماعات الإرهابية والعصابات الإجرامية.

وخلال مؤتمر صحفي في بنغازي اليوم الأربعاء قال المسماري “إن إدارة التدريب العسكري تستعد لتخريج أكثر من 2000 جندي في الأيام المقبلة”.

وأضاف المسماري ” أن مسابقة اختراق الضاحية في بنغازي شارك فيها 2400 جندي،وهي رسالة للعالم بأن بنغازي أصبحت مدينة آمنة”.

وقال المسماري “إن أهالي بنغازي فوجئوا بسباق اختراق الضاحية وهو ما حقق بند السرية التامة”.

وأوضح المسماري في حديث حول المؤتمر الجامع المقرر في يناير المقبل “نحن مع المؤتمر ومع الانتخابات في الربيع المقبل،وأيدنا المؤتمر لأنه جاء بتوقيت زمني واضح”.

وأضاف المسماري “تم تحويل المؤتمر الجامع إلى ملتقى جامع ليتم التلاعب في مخرجاته،نحن لن نسمح بالتلاعب في تغيير المفردات.

وأكد المسماري أن هناك جهات خارجية تُنقّب على الذهب وتعبث باليورانيوم وتسرق الثروات البحرية في ليبيا.

وأضاف المسماري “نحن نقاتل ونحارب من أجل دولة القانون،وفي حالة القبض على أي مهرب سيتم مصادرة الآلية ومحاسبته قانونياً”.

وأكد المسماري بأن المحكمة العسكرية ببنغازي أصدرت عدداً من الأحكام،مشيرا إلى أن المتهمين يسمح لهم بتكليف محام للدفاع عنه بحسب المحكمة التي يمثل أمامها.

وحول صدور بعض الأحكام قال المساري “إن المحكمة العسكرية ببنغازي أصدرت براءة متهم وإعدام متهمين غيابياً وحضورياً والسجن لمدد مختلفة بين حضورياً وغيابياً”.

وأضاف المساري “إن القضاء العسكري هو الذي يفصل في الأحكام على المتهمين”.

وقال المسماري “إن إدارة التدريب العسكري تستعد لتخريج أكثر من 2000 جندي خلال الأيام المقبلة،كما سيتم افتتاح مركز تدريب سبها العام”.

وأوضح المسماري أن هيأة التنظيم والإدارة تحث كل أفراد القوات المسلحة على إتمام نماذج التعريفات،مؤكدا أن بوابات القوات المسلحة والشرطة العسكرية ستتعامل فقط مع من لديه تعريفات عسكرية.

وأضاف المسماري “هناك من لا يريد لليبيا أن تصبح دولة قوية ويحاول إطالة عمر الأزمة الليبية وهو أمر خطير جداً”.

وأوضح المسماري بأن الاغتيالات في المنطقة الغربية أصبحت أمراً مزعجاً.

مقالات ذات صلة

إغلاق