أخبار دولية

مصر تعتبر السفينة التركية دليل قاطع على دعم أنقرة للإرهاب

القاهرة-العنوان

قالت وكيل لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان المصري سامية رفلة إن ضبط سفينة قادمة من تركيا في طريقها إلى ليبيا محملة بالمتفجرات يثبت بالدليل القاطع دعم أنقرة وتمويلها للإرهاب في المنطقة بشكل عام، وفي ليبيا ومصر بشكل خاص.

واتهمت رفلة تركيا بمحاولة استهداف ليبيا وزعزعة الأمن القومي فيها وعلى الحدود المصرية الليبية،وذلك من خلال إرسال الأسلحة ودعم الإرهاب، والمساعدة في تسلل الإرهابيين إلى ليبيا ومصر،محملين بالأسلحة الحديثة والقيام بعمليات إرهابية.

وأشارت إلى أن تركيا تريد كسر شوكة مصر خاصة في ظل موقف الرئيس السيسي الداعم للقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر،وذلك تحويلها إلى مرتع للإرهابيين وهدم استقرارها وإحداث انفلات أمني فيها على شاكلة سوريا والعراق وليبيا.

وضبطت فرق خفر السواحل اليونانية قبالة سواحل جزيرة كريت سفينة الشحن “أندروميدا” التي ترفع علم تنزانيا محملة بمواد يمكن استخدامها في تصنيع متفجرات.

وذكر خفر السواحل اليونانية أن السفينة حملت الحمولة من مينائي مرسين وإسكندورن جنوبي تركيا.

وقال إنهم عثروا على 29 حاوية بها مواد منها نترات الأمونيوم وأجهزة تفجير غير كهربائية و11 خزانا فارغا لغاز البترول المسال.

قال الأميرال يوانيس أرجيريو إن المواد يمكن استخدامها في مختلف أنواع الأعمال من العمل في المحاجر إلى صنع القنابل وأعمال الإرهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق