أخبار دولية

منظمة إنسانية: نحو 85 ألف طفل يمني ربما ماتوا بسبب الجوع

صنعاء-العنوان

قالت هيأة إنقاذ الطفولة اليوم الأربعاء إن ما يقدر بنحو 85 ألف طفل تحت سن الخامسة ربما لقوا حتفهم جراء الجوع الشديد في اليمن منذ أن تدخل تحالف تقوده السعودية في الحرب الأهلية عام 2015، بينما وصل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن لبحث سبل استئناف محادثات السلام.

وتدعو دول غربية لوقف إطلاق النار واستئناف جهود السلام لإنهاء الصراع الكارثي الذي فجر واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم حيث يُعتقد أن 8.4 مليون شخص على شفا المجاعة.

وقالت هيأة إنقاذ الطفولة إن تقديرات متحفظة تستند إلى بيانات للأمم المتحدة تشير إلى أن 84700 طفل تقريبا يعانون من سوء التغذية الحاد ربما ماتوا في الفترة بين أبريل 2015 وأكتوبر 2018 في البلد الفقير الذي يحارب فيه تحالف بقيادة السعودية حركة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء.

وتابعت الهيأة في بيان “نشعر بالفزع من أن نحو 85 ألف طفل في اليمن ربما توفوا لأسباب تتصل بالجوع الشديد منذ بدء الحرب. مقابل كل طفل تقتله القنابل والرصاص، يموت العشرات من الجوع والمرض وكل هذا يمكن الوقاية منه”.

وتقول أحدث أرقام متاحة من الأمم المتحدة بشأن عدد قتلى الحرب، والتي ترجع إلى عام 2016 إن أكثر من عشرة آلاف شخص لقوا حتفهم.

ولم تقدم المنظمة الدولية أعداد الوفيات الناجمة عن سوء التغذية لكنها حذرت الشهر الماضي من أن نصف السكان، أو نحو 14 مليون شخص، قد يصبحون قريبا على شفا المجاعة ويعتمدون تماما على المساعدات الإنسانية.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها لا تملك حصرا لعدد الوفيات لكنها أكدت وفاة عدد كبير للغاية من المدنيين سواء بسبب سوء التغذية أو القتال.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق