أخبار دوليةمال وأعمال

جنوب السودان يسعى لاستقطاب المستثمرين في قطاع النفط

جوبا-العنوان

قال جنوب السودان اليوم الاربعاء أن اتفاق السلام الذي تم التوصل إليه في البلاد مؤخراً ساعد على إنعاش قطاع النفط المتضرر من الحرب حيث زاد الانتاج بمقدار 20 ألف برميل يوميا خلال الشهرين الماضيين.

ووقع الطرفان المتحاربان في سبتمبر الماضي اتفاق سلام جديدا لإنهاء خمس سنوات من الحرب الأهلية التي أدت إلى مقتل نحو 380 ألف شخص وشلت قطاع النفط في البلاد الذي يمول نحو 98% من ميزانيتها.

وصرح وزير النفط ازيكيل لول غاتكوث أن مئات المستثمرين يشاركون في منتدى مدته ثلاثة أيام في جوبا بعد أن أحيا اتفاق السلام النشاط في ولاية الوحدة وأدى إلى ارتفاع إنتاج النفط من 135 إلى 155 ألف برميل يوميا.

وقال في مؤتمر “النفط والطاقة في أفريقيا” الذي يعقد للمرة الثانية في جنوب السودان “نحن نعمل جاهدين على أن نبلغ العالم بأكمله بأن الامكانيات مرتفعة للغاية هنا”. وأضاف “الآن ومع هذا السلام، دعونا نعود إلى حيث كنا”.

وبلغ إنتاج النفط في جنوب السودان عند ذروته 350 ألف برميل يومياً.

وشكل إحياء قطاع النفط جزءا مهما من اتفاق السلام الذي تم بوساطة السودان التي عانى اقتصادها كذلك بسبب تباطؤ إنتاج النفط في الجنوب.

وتعهدت الخرطوم في يونيو من هذا العام بالمساعدة على إصلاح حقول النفط المتضررة في جنوب السودان.

وقال الوزير أن شركات من روسيا ونيجيريا وقعت اتفاقيات للتنقيب عن حقول جديدة للنفط.

وأضاف “نحن نعمل على استقطاب المستثمرين وزيادة الإنتاج ونقوم بعمليات تنقيب عن النفط في مناطق مختلفة”.

وتابع “جنوب السودان هو مكان جيد للاستثمار، ونحن نسهل الأعمال”.

واستقلت جنوب السودان في 2011 إلا أنها بقيت معتمدة بشكل كبير على البنية التحتية النفطية لجارتها الشمالية (المصافي وخطوط النفط) لتصدير نفطها.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق