مال وأعمال

مركزي البيضاء يجري مؤتمرا صحفيا هذا أبرز ما فيه

بنغازي-العنوان

عقد محافظ ليبيا المركزي بالحكومة المؤقتة علي الحبري اليوم الخميس مؤتمرا صحفيا بمقر المصرف المركزي ببنغازي، وذلك لعرض الحقائق المتعلقة بمركزي طرابلس والبيضاء وعرض حركة الأرقام المالية خلال الفترة الممتدة منذ عام 2014.

وقال الحبري، إن إعادة إعمار المدن والمناطق المتضررة من أولويات المصرف المركزي، لافتاً إلى ضرورة تحفيز البناء والاستقرار الاقتصادي من خلال إقحام المجتمع في عملية التنمية.

وأوضح محافظ مصرف ليبيا المركزي، إن إعادة الاستقرار المالي للمجتمع يعتمد بشكل رئيسي على شكل استيعاب السيولة واستقرارها، مشيراً إلى السعي من أجل استقطاب الاستثمار الأجنبي والذي من شأنه أن يساهم في إعادة إعمار البناء للدولة.

وصرح الحبري، أن من أولويات المركزي أيضاً بناء قطاع مصرفي قوي ومتين قادر على تغطية احتياجات الدولة للتنمية وتقدر بالمليارات.

ومن جانبه قال مستشار مصرف ليبيا المركزي البيضاء، مصباح العكاري، إن من أساسيات المؤتمر الصحفي هو توعية المواطن بأهمية الدفع الإلكتروني والخطوات الاستراتيجية التي تتم من خلالها، إلى جانب توضيح الأمور المتعلقة بالوضع المالي للدولة الليبية والنقد الأجنبي والإنفاق الحكومي شرقاً وغرباً وإشكالية طبع السيولة النقدية بالحكومة المؤقتة وأسباب طبع العملة وقانونيتها.

وأشار العكاري، إلى أن أزمة السيولة المالية في طريقها إلى الانفراج في جميع أنحاء ليبيا نتيجة تعديل سعر الصرف النقد الأجنبي، موضحاً أن حل إشكالية السيولة يتطلب تعاونا من قبل الموطن الليبي من خلال خلق توعية جديدة لكيفية التعامل مع الدفع الإلكتروني بديلا للدفع النقدي.

وقال المستشار، إن تيار الإسلام السياسي يشن حملة ضد البنك المركزي بالبيضاء واتهامه بعرقلته ومعارضته للإصلاحات المالية الجديدة، مؤكداً أن كل هذه الاتهامات ليس لها أساس من الصحة وهدفها تشويه مركزي البيضاء.

وأضاف العكاري، “أن ما يعاب على عملية الإصلاحات الجديدة وتعديل سعر الصرف النقدي هو عدم إجراء حملة إعلامية توضيحية للمواطن الليبي بماهية هذه الإصلاحات وتداعياتها على الاقتصاد الليبي”.

وأكد العكاري، أن كل مؤشرات المصارف المالية في ليبيا  جيدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق