أخبار ليبيا

القوات المسلحة تطالب باعتبار واقعة السفينة التركية “اندروميدا” جريمة حرب

بنغازي-العنوان

دعت القيادة العامة للقوات المسلحة اليوم الخميس المجتمع الدولي باعتبار واقعة السفينة التركية “اندروميدا” المحملة بـ29 حاوية من المتفجرات والتي جرى ضبطها يوم أمس الأربعاء من قبل السلطات اليونانية أثناء خلال إبحارها إلى مدينة مصراتة “جريمة حرب”.

ووجهت القيادة دعوتها بالخصوص إلى البعثة الأممية للدعم في ليبيا ومجلس الأمن وجامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمنظمات والهيئات الحقوقية كافة، باعتبار هذه الواقعة “جريمة حرب” تقوم عليها وتدعمها تركيا وكل من له علاقة بهذه السفينة.

وقالت “إن الإقدام على هذه الأفعال يؤكد ما صدر في تصريحاتنا وبياناتنا السابقة حول الدور التركي المشبوه في دعم الإرهاب ليس بليبيا فقط بل في كل دول المنطقة”.

وطالبت القيادة دولة اليونان باطلاعها على التحقيقات وإحاطتها بالتفاصيل كافة. وأكدت حرصها التام على الأمن الدولي والإقليمي ومحاربة الإرهاب على كل الأصعدة.

وكانت اليونان قد ضبطت أمس الأربعاء سفينة ترفع علم تنزانيا في طريقها إلى ليبيا وتحديدا مصراتة وعلى متنها مواد تستخدم لصنع متفجرات.

وأفاد خفر السواحل اليوناني أنه جرى رصد السفينة قرب جزيرة كريت، يوم السبت، مؤكدا انه عثر على 29 حاوية بها مواد منها نترات الأمونيوم وأجهزة تفجير غير كهربائية و11 خزانا فارغا لغاز البترول المسال.

وقال “إن المواد كانت في طريقها إلى ليبيا ويمكن استخدامها في مختلف أنواع الأعمال من العمل في المحاجر إلى صنع القنابل وأعمال الإرهاب”.

وأشار إلى أن بوليصة شحن السفينة قد بيّنت أنه جرى تحميل المواد في ميناءي مرسين والإسنكدرونة التركيين وأن وجهتها جيبوتي وعمان.

وقال، “إن التحقيقات الأولية وجدت أن الربان تلقى أوامر من مالك السفينة بالإبحار إلى مدينة مصراتة الليبية لتفريغ الحمولة بأكملها”.

وأضاف، أنه لم يتم العثور على خرائط ملاحية في سجل السفينة لمناطق في جيبوتي وعمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق