أخبار ليبيا

البعثة الأممية تدين هجوم “داعش” الدموي على بلدة الفقهاء بالجفرة

الجفرة-العنوان

أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبشدة اعتداء تنظيم داعش الذي تعرضت له بلدة الفقهاء في منطقة الجفرة ليل الإثنين.

ووصفت البعثة عبر بيان على موقعها الرسمي على تويتر العمل بالانتقامي والوحشي نفذه تنظيم داعش، وأسفر الهجوم الذي وقع عن مقتل أربعة مدنيين تم إعدام اثنين منهم أمام العامة، وخطف تسعة على الأقل.

وقال البيان “تتقدم البعثة بخالص تعازيها لأسر الضحايا وتدعو إلى الإفراج الفوري عن المخطوفين وعودتهم إلى أسرهم بشكل آمن”.

وأضاف البيان “تذكّر البعثة أطراف النزاع بوجوب التزامهم بحماية المدنيين داعية إياهم إلى الكف فوراً عن استهداف المدنيين والأهداف المدنية امتثالاً للقانون الإنساني الدولي”.

كما أعربت البعثة الأممية عن قلقها البالغ إزاء الوضع الأمني الذي يزداد هشاشة وسط ليبيا وتدعو الليبيين إلى وضع خلافاتهم جانباً والتعاون على دحر التهديد الإرهابي الذي يهدد استقرار وأمن بلادهم.

وكان قد شن مسلحون يشتبه في أنهم من تنظيم داعش ليل الإثنين هجوما غادرا على منطقة الفقهاء في منطقة الجفرة وقتلوا 4 أشخاص، بينهم نجل رئيس الفرع البلدي، وخطف نحو تسعة آخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق