أخبار دولية

الإفراج عن وسيط بين القذافي وساركوزي

لندن-العنوان

أصدرت محكمة بريطانية اليوم الأربعاء إفراجا مشروطا عن رجل الأعمال الفرنسي ألكسندر الجوهري بعد الاشتباه في نقله أموالا من معمر القذافي إلى الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

ووافقت محكمة وستمنستر الابتدائية في لندن على طلب الجوهري الإفراج عنه بشرط أن يدفع كفالة قدرها مليون جنيه استرليني ويسلم جواز سفره ويقيم في منطقة محددة في لندن ويذهب إلى قسم الشرطة يوميا.

واعتقل الجوهري الأحد في مطار هيثرو بلندن من قبل السلطات البريطانية استنادا إلى مذكرة توقيف أوروبية صادرة بباريس، وذلك في إطار تحقيق بشأن احتمال وجود تمويل ليبي لحملة ساركوزي الانتخابية الناجحة عام 2007.

ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة بشأن تسليم رجل الأعمال الفرنسي إلى بلاده يوم 17 أبريل المقبل.

وينفي ساركوزي تلقي أية أموال من القذافي قبل توليه رئاسة فرنسا من 2007 إلى 2012.

وصدر أمر بمثول ساركوزي أمام محكمة في إطار تحقيق منفصل بشأن تمويل حملته الانتخابية يتعلق بأحداث وقعت في عام 2012، عندما خاض الانتخابات سعيا لولاية رئاسية ثانية لكن فرانسوا هولاند هزمه فيها.

المصدر- (رويترز)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق