أخبار ليبيا

ترامب يسعي لفرض عقوبات ضد الدول الغير منتجة للنفط في أوبك

العنوان-فيينا

حثت منظمة الأوبك جميع أعضائها على عدم ذكر أسعار نفط محددة ، لتجنب التمسك بذكر أن ” السوق مستقر ” في التعليقات العامة حول سياسات النفط .

ويأتي ذلك لتجنب مخاطر الدعاوى القضائية الأمريكية المحتملة لمكافحة التلاعب في السوق إذا مررت الولايات المتحدة تشريع مقترح بالخصوص .

ونقلاً عن رويترز أمس الأربعاء 17 أكتوبر ، يمكن أن يمهد التشريع الأمريكي المقترح “وهو ما يسمى قانون الكارتلات غير المنتجة للنفط وتصديره (NOPEC) ” الطريق أمام دعاوى مكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة ضد الكارتيل وشركات النفط الوطنية  في حال تم التمرير.

وأضافت رويترز :لقد نوقشت أشكال من تشريعات مكافحة الاحتكار التي استهدفت منظمة أوبك في أوقات مختلفة في عهد الرئيسين جورج دبليو بوش وباراك أوباما ، لكن كلاهما هدد بالاعتراض على مثل هذه التشريعات.

وفي مايو من هذا العام ، تم إدخال قانون NOPEC مرة أخرى ، ومن شأن هذا التشريع أن يجعل منظمة “أوبك” خاضعة لقانون مكافحة الاحتكار عن طريق إزالة درع الدولة للحصانة التى أنشأتها في سابقة قضائية.

ونظراً لإنتقادات الرئيس ترامب المستمرة لأوبك والطريقة التي يتلاعب بها الكارتل في سوق النفط وأسعاره ، يشعر أعضاء أوبك بالقلق من أن التشريع قد يمر هذه المرة.

وفي الشهر الماضي استأجرت المملكة العربية السعودية ” أكبر منتج في منظمة أوبك وزعيمة الأمر الواقع ” السكرتير السابق في الولايات المتحدة الجنرال تيد أولسون ، الذي أصبح الآن شريكًا في شركة Gibson ، Dunn & Crutcher LLP القانونية ، للضغط على مشروع قانون NOPEC المقترح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق