أخبار ليبيا

القيادة العامة تطالب بالقصاص العادل لاغتيال اللواء عبدالفتاح يونس ورفيقيه

بنغازي-العنوان

طالبت القيادة العامة للقوات المسلحة اليوم الإثنين بضرورة القصاص العادل لاغتيال اللواء الشهيد عبدالفتاح يونس ورفيقيه.

وقالت القيادة في بيان بشأن اغتيال رئيس أركان الجيش الليبي السابق إن المؤسسة العسكرية لن تنسى شهيدها ورفيقيه ولن تقبل بأي شيء غير القصاص العادل لهم.

ووصفت القيادة اللواء الشهيد، الذي اغتيل ورفيقيه العقيد، محمد خميس، والمقدم ناصر مذكور، يوم 28 يوليو 2011، أنه كان مثلا للانضباطية والقيادة وحُسن التصرف والأخلاق العالية.

وأوضحت أنه جرى استدعائه من قبل المجلس الانتقالي للتحقيق معه في قضية واهية لغرض استدراجه والنيل منه هو ورفيقيه، حيث كان متواجدا في ذلك الوقت في غرفة عمليات الجيش بإجدابيا.

وقالت، “قام بتسليم نفسه إلى لجنة التحقيق طواعية، إلا إن هؤلاء لا أخلاق لهم، حيث قاموا بأخذه إلى معسكرهم والنيل منه وقتله والتمثيل به وحرقه وفقع عينيه، وهي دلالة واضحة على التغول والتوحش وانعدام الضمير والأخلاق، وهذه التصرفات البشعة ليست من سمات ديننا الحنيف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق