أخبار دولية

السعودية ترفض التهديدات الغربية بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي

الرياض-العنوان

أعلنت السعودية اليوم الأحد رفضها لأي تهديدات بمعاقبتها بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي في إسطنبول، مؤكدة أنها سترد على أي عقوبات تفرض عليها بإجراءات أكثر صرامة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد بأنه سيكون هناك “عقاب شديد” إذا تبين أن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر سعودي مسؤول قوله “تؤكد المملكة رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية أو استخدام الضغوط السياسية أو ترديد الاتهامات الزائفة”.

وأضاف المصدر، “تؤكد المملكة أنها إذا تلقت أي إجراء فسوف ترد عليه بإجراء أكبر، وأن لاقتصاد المملكة دورا مؤثرا وحيويا في الاقتصاد العالمي، وأن اقتصاد المملكة لا يتأثر إلا بتأثر الاقتصاد العالمي”.

وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا قد السلطات السعودية والتركية إلى إجراء “تحقيق موثوق به” في اختفاء خاشقجي، قائلة إنها تتعامل مع هذا الحادث بجدية كاملة.

وقال وزراء خارجية الدول الثلاث في بيان مشترك “إن هناك حاجة لإجراء تحقيق موثوق به لمعرفة حقيقة ما حدث وتحديد المسؤولين عن اختفاء جمال خاشقجي وضمان محاسبتهم”.

وأضاف الوزراء الثلاثة “نشجع الجهود السعودية التركية المشتركة ونتوقع أن تقدم الحكومة السعودية ردا كاملا ومفصلا، وقد نقلنا هذه الرسالة بشكل مباشر إلى السلطات السعودية”.

ولم يوضح البيان الإجراءات المحتملة التي قد تتخذها الدول الثلاث، لكن جيريمي هانت وزير الخارجية البريطاني في وقت لاحق إنه إذا ثبت تورط السعودية “فسيتعين علينا بحث الوسيلة الملائمة للرد على هذا الموقف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق