أخبار دولية

العراق ينتخب رئيسا جديدا للجمهورية

بغداد-العنوان

انتخب البرلمان العراقي مساء الثلاثاء المرشّح الكردي الأكثر قبولاً لدى بغداد برهم صالح، رئيساً للجمهورية العراقية،حيث يعد هذا المنصب مخصّصا للأكراد منذ العام 2005.

وبعد أقلّ من ساعتين من فوز صالح أمام فؤاد حسين، مرشّح الزعيم الكردي مسعود بارزاني، سمّى الرئيس العراقي، وهو منصب فخري، عادل عبد المهدي رئيساً للوزراء، وهو المنصب ذو النفوذ الأكبر في البلاد والمخصّص للشيعة.

وأمام عبد المهدي (76 عاما) 30 يوما لتشكيل حكومة وعرضها على البرلمان للمصادقة عليها.

ومنذ الإطاحة بصدام حسين في 2003 في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة يتم تقاسم السلطة في العراق بين أكبر ثلاثة مكونات عرقية وطائفية في البلاد.

ويخصص منصب رئيس الوزراء لعربي شيعي بينما يتولى رئاسة البرلمان عربي سني ويتولى الرئاسة كردي.

ولطالما اعتُبر عبد المهدي (66 عاماً) الذي كان يشغل منصب نائب رئيس الجمهورية مرشح تسوية يحظى بقبول جميع الأطراف.

وهو أيضا مقبول في الخارج، لدى الولايات المتحدة كما لدى إيران، مما يجعله قادراً على الإمساك بالعصا من المنتصف في بلد يجد نفسه في خضمّ التوتر الراهن بين واشنطن وطهران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق