أخبار دولية

ردا على اعتداء الأهواز.. إيران تطلق صواريخ على معسكر لإرهابيين في سوريا

طهران-العنوان

أعلن الحرس الثوري الإيراني صباح الإثنين أنه هاجم “مقرا لقيادة إرهابيين ” شرق سوريا ” بصواريخ بالستية، ردا على الاعتداء الذي استهدف في 22 سبتمبر مدينة الأهواز في إيران التي توعدت بأن “العقاب الأكبر” آتٍ.

ولم يذكر الحرس الثوري بالتحديد الموقع الذي قصفه ولا من أين قصفه،لكن وكالة الأنباء الإيرانية القريبة من المحافظين قالت إن الصواريخ أصابت محيط مدينة البوكمال الحدودية في محافظة دير الزور، وأن الصواريخ أطلقت من محافظة كرمنشاه الإيرانية.

من جهته تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن “انفجارات عنيفة فجراً قرب مدينة البوكمال وتحديدا في آخر جيب تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية شرق الفرات” حيث تشن قوات سوريا الديموقراطية منذ 10 سبتمبر هجوما بدعم أمريكي،كما تواجه قوات النظام السوري على جبهة أخرى في هذه المنطقة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الحرس الثوري على موقعه الإلكتروني الرسمي “تم استهداف مقر قادة جريمة الأهواز الإرهابية شرق الفرات قبل دقائق بصواريخ بالستية أرض-أرض أطلقها الفرع الجوفضائي لحرس الثورة الإسلامية”.

وأضاف “عقب الضربات الصاروخية بدقائق، قامت سبع طائرات مسيرة بقصف مقرات الإرهابيين في المنطقة نفسها بالصواريخ”.

وأضاف الحرس الثوري “حسب المعلومات الأولية، قتل أو جرح عدد كبير من الإرهابيين التكفيريين من القادة والمتورطين الرئيسيين في جريمة الأهواز في هذا الهجوم الصاروخي” الذي أدى أيضا إلى “تدمير البنى التحتية ومخازن ذخيرتهم”.

وكان قد قتل 24 شخصا في 22 سبتمبر في هجوم نفذه مسلحون فتحوا النار خلال عرض عسكري في مدينة الأهواز جنوب غرب إيران، وتبنى الهجوم تنظيم الدولة الإسلامية الذي تقاتله إيران في سوريا إلى جانب سلطات دمشق.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق