أخبار ليبيا

دعوة لتعليق الدراسة اعتراضا على تكليف وكيل لكلية الآداب بالكفرة

بنغازي-العنوان

دعت مجموعة من أعضاء هيأة التدريس بكلية الآداب والعلوم الكفرة، اليوم الخميس، إلى الإضراب عن العمل وتعليق الدراسة اعتراضا على قرار رئيس جامعة بنغازي بشأن تكليف وكيل جديد للكلية، معتبرة أنه مخالف للوائح والعرف الجامعي.

وقالت المجموعة في دعوتها التي جرى نشرتها على الصفحة الرسمية للكلية، واطلعت عليها العنوان، “نحن مجموعة من أعضاء هيأة التدريس بكلية الآداب والعلوم الكفرة، ندعو جميع زملائنا أعضاء هيأة التدريس بالكلية إلى الإضراب عن العمل وتعليق الدراسة للعام الجامعي 2018/2019.

وطالبت المجموعة، بتطبيق اللوائح التي تراعي التسلسل العلمي والوظيفي، عند إصدار قرارات التكليف بالمناصب العلمية والإدارية بالكلية وفق الدرجة العلمية الأعلى، والخبرة في التدريس، بما يساهم في بناء هذه القلعة التعليمية وفق أسس علمية ووظيفية رصينة، تحقق معايير الجودة والحوكمة الإدارية”.

وأكدت المجموعة، “على أن الكلية منارة علمية، يجب تجنيبها الوقوع في المحاصصات القبيلة والجهوية، التي تتعارض مع أهداف المؤسسات التعليمية والتربوية”.

وكان رئيس جامعة بنغازي الأستاذ الدكتور مصطفى الفاخري، قد أصدر قرارا يوم 16 أغسطس بتكليف الدكتور منصور محمد علي وكيلا لكلية الآداب والعلوم الكفرة.

 وذكرت المجموعة، أنها تواصلت مع نقابة أعضاء هيأة التدريس بجامعة بنغازي بالخصوص، مشيرة إلى قانون علاقات العمل رقم 12 لسنة 2010 يضمن حقوقهم.

وشددت المجموعة، تضامنها مع زملائهم الذين تقدموا بتظلم في 6 سبتمبر 2018 لرئيس جامعة بنغازي ضد قراره رقم 899 لسنة2018، بتكليف وكيل لكلية الآداب والعلوم الكفرة.

 وذكرت المجموعة، أن قرار رئيس الجامعة بالخصوص، مخالف للوائح والعرف الجامعي، في الوقت الذي يوجد فيه بالكلية أعضاء هيأة تدريس لديهم درجة علمية أعلى ولهم الأسبقية وموصوفون بنشاطهم العلمي، ويؤدون واجب التدريس بالكلية منذ سنوات، وفي أصعب الظروف التي مرت بها المدينة.

وأشارت، إلى أنه جرى إقصاء هؤلاء الأعضاء بطريقة غير مقبولة، تخالف العرف الجامعي واللوائح التي تنظم الجامعات الليبية.

وأكدت المجموعة في دعوتها، أنها ضد القبلية والوساطة والمحسوبية، وتطالب باحترام الدرجات العلمية والتراتبية والتسلسل الوظيفي، وأن الجامعة مؤسسة تعليمية وتربوية، لها رسالة سامية تهدف إلى بناء المواطن الصالح الذي يساهم في النهوض بمجتمعه ووطنه.

مقالات ذات صلة

إغلاق