أخبار ليبيافيديو

(بالفيديو)عنصر من داعش كان قد أعدم شقيقه يكشف عن مقبرة غابة “أبومسافر” بدرنة

درنة-العنوان

كشف عنصر تابع لتنظيم داعش الإرهابي ضمن حلقة استثنائية من برنامج وثائق خاصة بثته قناة الحدث أمس السبت عن مقبرة غابة “أبومسافر” بضواحي درنة تضم حوالي عشرة جثامين غالبيتهم من العسكريين أو تابعين إلى المؤسسات الشرطية.

وتضمنت الحلقة مشاهد لجرائم مروعة قام بها عناصر من تنظيم داعش وشورى درنة في المدينة وإقدام أحدهم على إعدام شقيقه وذلك قبل أن يبسط الجيش سيطرته على المدينة منتصف العام الجاري.

واستعرضت الحلقة حادثة مروعة كان بطلها عضو تنظيم داعش الإرهابي موسى التركاوي الذي أقدم على إعدام شقيقه ويدعى أحمد لمجرد كونه موظفا في جهاز الدعم المركزي بمدينة القبة فيما كان يخبر والدته بأن شقيقه الذي قتله بيده مفقود في مكان ما دون إخبارها بحقيقة الأمر.

وأقر موسى بقتله لشقيقه وقام بمشهد تمثيلي عرض خلاله كيفية إعدام شقيقه بعد أن دل قوات الجيش على مسرح الجريمة ومكان الدفن في غابة أبومسافر بضواحي درنة وقال ”جلبته من المحكمة الشرعية، أنزلته من السيارة قيدته وأجلسته على ركبتيه ورميته برصاصة من بندقية كلاشن كوف نحو رأسه من الخلف وسقط ودفنته في حفرة معدة مسبقاً”.

وقال التركاوي بأن شقيقه كان يريد اختراق تنظيم داعش لصالح القوات المسلحة والأجهزة الأمنية عندما أخبره بأنه ينوي مبايعة التنظيم قبل أن يتبين بأنه لا يقول الحقيقة وإن هدفه الحقيقي تحقيق اختراق في التنظيم وتسريب معلومات عنه وعن تحركاته لصالح “العدو” بحسب وصفه.

وأوضح التركاوي بأن محكمة التنظيم عند محاكمة شقيقه تحت إشراف داعش وضعت الضحية أمام خيارين بين إعدامه أو تنفيذ عملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة في مدينة القبة إلا أنه فضل الموت وبالفعل أصدر قاضي التنظيم “أبوسفيان المصري” حكم الموت عليه.

وقامت فرق من الهلال الأحمر الليبي بانتشال جثمان أحمد التركاوي الذي قتله شقيقه إضافة لإشرافها على استخراج الجثث التي قتل أصحابها الجاني الآخر عبدالرؤوف باطاو وعددهم حوالي 10 أفراد غالبيتهم من العسكريين تم التعرف على بعضهم فيما لازال بعضهم مجهول الهوية.

وإضافة للهلال الأحمر شاركت فرق التحقيق العاملة في سجن قرنادة بعمليتي استخراج الجثث المتحللة وكذلك في مرحلة التحقيق والاستدلال مع العناصر الإرهابية المضبوطة فيما تم نقل الجثامين إلى ثلاجة حفظ الموتى تمهيداً لصدور أوامر من القائد العام المشير خليفة حفتر بإجراء جنائز عسكرية لهم وتكريم ذويهم على اعتبارهم “شهداء واجب “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق