أخبار ليبيا

البعثة الأممية تحذر “بادي” و”غنيوة” من الملاحقة الجنائية الدولية

طرابلس-العنوان

حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا جميع القوات التي تشن هجمات من المناطق المكتظة بالسكان، ولا سيما القوات التي يقودها صلاح بادي وعبد الغني الككلي المعروف بـ”غنيوة”.

وحذرت البعثة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك المليشيات التي يقودها صلاح بادي، وطالبتها بالالتزام بوقف فوري لجميع أعمال العنف في طرابلس.

وذكرت البعثة بأن استهداف المدنيين والمنشآت المدنية يعتبر من جرائم الحرب.

كما حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا كل العابثين بالأمن من الملاحقة الجنائية الدولية ودعت البعثة ما اسمته بالمناطق العسكرية المكلفة بفض الاشتباكات إلى التدخل الفوري في مناطق الاشتباك ودعم فرق وقف إطلاق النار العاملة على الأرض.

وذكرت البعثة المليشيات التي يقودها عبد الغني الككلي المعروف بـ”غنيوة”، بأنها قد وقعت على اتفاق وقف إطلاق النار ويتوجب عليها الالتزام به. وتشدد على أن القانون الإنساني الدولي يحظر تعريض حياة المدنيين للخطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق