أخبار ليبيامال وأعمال

تشغيل معمل الغاز المسال بميناء الزويتينة

الزويتينة-العنوان

أعلنت شركة الزويتينة للنفط أنها في صدد إعادة تشغيل معمل الغاز المسال بميناء الزويتينة النفطي بعد انقطاع استمر لنحو 4 سنوات.

وقال رئيس لجنة إدارة الشركة عبدالناصر زميط “إن نهاية الأسبوع ستشهد عودة تشغيل المعمل بعد توقفه لمدة ثلاثة سنوات ونصف وبعد أن تمت صيانته وإعادة تأهيله بشكل تام”.

وبدوره قال رئيس مجلس الإدارة المهندس مصطفى صنع الله إن الشركة واجهت العديد من التحديات في الفترة الماضية منها إيقاف معمل الغاز المسال بالميناء بسبب نقص إمدادات الغاز، بالإضافة إلى تأثير الاعتصامات ما دفع الشركة إلى إيقاف تصدير النفط الخام والغاز المسال من الميناء في سنة 2014، وما تعرضت له حقول ألـ 74 من أضرار جسيمة نتيجة تردي الأوضاع الأمنية.

وأضاف، “كان للتحديات المالية دور في عرقلة عمليات الإنتاج بالشركة إلا أنها استمرت في العمل بفضل جهود العاملين”.

وأقامت الشركة يوم الأحد عرضاً فنياً لنشاطها وبرنامج العمل المنفذ لسنة 2017 والمقترح تنفيذه من مشاريع وخطط عمل لسنة 2018.

واستعرض زميط الأوضاع الأمنية في كافة حقول الشركة وميناء الزويتينة النفطي والمعوقات التي تعترض العاملين في تأدية عملهم بالشكل المطلوب.

وأوضح أن حجم التحديات الأمنية في الحقول هو السبب الرئيسي في حدوث بعض الخروقات وتعرقل الإنتاج، كما أن تأخر عودة بعض المقاولين أثر سلبا على عمليات الإنتاج وانجاز المشاريع.

وذكر زميط أن الشركة ستعمل على دراسة مشروع منظومة توليد الطاقة وإنشاء محطة جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية بميناء الزويتينة .

وضمن البرامج المختلفة في إطار النشاط العام قامت الشركة بتوفير وتركيب عدد من اسطوانات الحرائق بكلية الآداب بأوجلة وإعطاء دورات بالخصوص لعدد من طلاب المعهد العالي للمهن النفطية بأجدابيا.

وتعتزم الشركة وضع برنامج للتخلص من المياه المصاحبة والتلوث البيئي.

وفي السياق طالب صنع الله بضرورة أن تولي الشركة اهتماما كبيرا ببرامج البيئة ووضعها ضمن أولويات برنامج العمل المقترح لهذا العام .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق