أخبار ليبيا

الوطنية للنفط ترحب بتوصيات تقرير فريق خبراء الأمم المتحدة

العنوان-طرابلس

رحبت المؤسسة الوطنية للنفط بتقرير فريق خبراء الأمم المتحدة الصادر مؤخرا، معربة عن دعمها الكامل للتوصيات الذي جاء بها التقرير بإنهاء مناخ الإفلات من العقاب السائد حاليا في ليبيا وتفتيش كافة السفن التي يعتقد أنها تقوم بتصدير النفط الخام الليبي أو المنتجات النفطية المكرّرة بشكل غير مشروع.

وأشاد رئيس مجلس إدارة المؤسسة “مصطفى صنع الله” بتقرير فريق الخبراء لعرضه المفصل لحجم الإجرام والفساد في جميع أنحاء البلاد، مؤكدا ترحيبه بالنتائج التي توصل إليها ودعمه توصياته دون تحفظ، كما أشار إلى أن المؤسسة دعت مراراً وتكراراً لوضع تدابير إضافية من أجل مكافحة تصدير المنتجات النفطية وبيعها بصورة غير مشروعة، وإصلاح نظام دعم الوقود، ومعاقبة جميع الأفراد الذين يحاولون الاستفادة بشكل غير قانوني من بيع الموارد الطبيعية الليبية.

وأوضح “صنع الله” أن المؤسسة ستعلن عن عدد محطات البنزين في غرب ليبيا التي لم تقم بالاستجابة لطلب المؤسسة المتمثل بالتعريف عن عملياتهم، وسيتم سحب تراخيصها ومنعها من استلام الوقود، منوها إلى أن التقرير تضمن التحقيقات التي أجرتها المؤسسة عام 2017 والتي كشفت عن وجود 87 محطة وقود وهمية تستخدم لتهريب الوقود، وستقوم شركة البريقة لتسويق النفط والغاز بالإعلان عن إجراءات إضافية جديدة لمحاربة هذه الظاهرة.

ودعت المؤسسة الوطنية للنفط لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة إلى مواصلة التحقيق في 48 اسماً لأفراد وجماعات تم إرسالها إلى اللجنة لتتم إضافتها لقائمة العقوبات، خصوصا وأن التقرير تضمّن وثائق عن وجود أدلة لخروقات متكررة لقرارات الأمم المتحدة من قبل رئيس المؤسسة الوطنية الموازية ببنغازي وأعضاء مجلس النواب ورئيس الحكومة المؤقتة وعدد من تجار النفط حول العالم إضافة للأفراد والمليشيات التي تهدد المؤسسات الليبية أو تمنع تصدير النفط الخام أو المنتجات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق