أخبار ليبيا

صحيفة بريطانية: مليشيات بطرابلس تعرض تسليم شقيق انتحاري مانشستر مقابل مليون دولار

الالندن-العنوان

كشفت صحيفة “ديلي اكسبريس” البريطانية، أن عددا من المليشيات في طرابلس تتصارع فيما بينها؛ لتسليم هاشم عبيدي شقيق انتحاري مانشستر سليمان العبيدي، الذي فجر نفسه في حفل فني العام الماضي، إلى الحكومة البريطانية مقابل مليون دولار أمريكي.

وأفادت الصحيفة، في تقرير لها أمس الأحد، أن زعماء الميليشيات المسلحة في طرابلس قدموا عرضا ماليا للحكومة البريطانية، وصلت قيمته إلى مليون دولار لتسليم، هاشم العبيدي، الذي فجر شقيقه الانتحاري سلمان العبيدي نفسه في حفل أريانا غراندي في 22 مايو من العام الماضي، مما أسفر عن مقتل 22 شخصًا بينهم 7 أطفال.

وأكدت الصحيفة، أن الحكومة البريطانية تريد تسلمه وسط مخاوف من أن يتمكن من الإفلات من العدالة من سجنه الليبي، وإمكانية بيعه إلى تنظيم “داعش”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر ليبية حكومية، قولها إن تنظيم “داعش” يتفاوض من خلال طرف ثالث لدفع ثمن إطلاق سراح العبيدي، موضحًا أن مجموعتين من المقاتلين الذين يحتجزونه في “مطار معيتيقة” يريدون بيعه بمبلغ مليون دولار.

وبحسب الصحيفة؛ فإن المصادر الليبية، علمت أن هاشم العبيدي بات في طور البيع مقابل مليون دولار من قبل  ميليشيا “ثوار طرابلس” و “قوة الردع الخاصة” التي قامت باعتقاله.

وشددت الصحيفة على أن بريطانيا لن تتعامل مباشرة مع هذه الميليشيات ولن تدفع ثمن تسليمه، ناقلة عن مصادر في وزارة الخارجية البريطانية قولها، إنها تراقب عن كثب الوضع، ولا تزال تأمل أن يتم الوفاء بطلب التسليم.

وقالت الصحيفة، إن شرطة مانشستر الكبرى تمتلك أدلة كافية لتوجيه الاتهام لـ هاشم العبيدي بمساعدة شقيقه في شراء مواد ومكونات القنبلة التي استخدمها لتنفيذ الهجوم.

وأشارت الصحيفة، إلى أن من المحتمل أن يستخدم المتورطون بالصفقة الأموال للهرب من ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق