أخبار ليبيا

هل ينجح الرئاسي في إعادة مهجري تاورغاء إلى ديارهم؟

طرابلس-العنوان

 قام وزراء حكومة الوفاق اليوم الأحد بزيارة ميدانية إلى مدينة تاورغاء شملت مرافقها التعليمية والصحية والبنية التحتية والمنازل المتضررة للوقوف على احتياجات المدينة واتخاذ الإجراءات اللازمة تمهيدا لعودة أهالها المهجرين منها منذ نحو سبع سنوات والتي من  المقرر أن تكون في فبراير المقبل.

وأكد الوزراء في تصريحات صحفية أن العمل الفعلي لتنفيذ الخطة المتكاملة سيبدأ خلال الفترة القادمة في معالجة المرافق المتضررة والبنية التحتية وتهيئة المنطقة لعودة أهالي تاورغاء.

وأعلنوا بأن هذه المرحلة تعد من أهم مراحل المصالحة الوطنية التي تمت بجهود الخيرين من أبناء مدينتي مصراته وتاورغاء لحل هذه القضية الإنسانية التي نالت اهتماما واسعا على الصعيدين المحلي والدولي.

وعقد الوزراء قبل الزيارة اجتماعا موسعا بمصراتة ضم وزراء التعليم والصحة والداخلية والعمل والشؤون الاجتماعية والحكم المحلي ووزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين ووزيرة الدولة للتنمية ورؤساء مجلس إدارة كل من الشركة العامة للكهرباء وهيآت الاتصالات والموارد المائية والبيئية بحضور مجلسي بلديتي مصراتة وتاورغاء.

ويبقى التساؤل المطروح هل سيفي المجلس الرئاسي في إعادة مهجّري تاورغاء إلى ديارهم التي هجّروا منها منذ عام 2011 لتكون سابقة لم تسطع الحكومات المتعاقبة على ليبيا تنفيذها؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق