أخبار ليبيا

مشايخ ليبيا يمهلون الوفاق 3 أيام لإخراج المليشيات من طرابلس

العنوان-ترهونة

أصدر أعيان ومشايخ القبائل والمدن الليبية المجتمعين اليوم السبت في مدينة ترهونة بيانهم الختامي للملتقى الذي عقد تحت شعار “نعم من أجل ليبيا” لمناقشة الأحداث الأخيرة في مدينة طرابلس بحضور حوالي 2000  شخصية من المشايخ والحكماء.

البيان الختامي أوضح بأن قبائل ليبيا استشعرت  خطورة الوضع العام في ليبيا بعد انتهاك سيادتها وجوع أبنائها وضاعت مقدراتها وسلبت إرادتها السياسية وتقطعت أوصالها نتيجة لسيطرة من وصفوهم بـ” العصابات المسلحة ” التي شرعنت نفسها وهيمنت على مصادر صنع القرار.

وإعتبر البيان أن “العصابات المسلحة” استطاعت السيطرة على البلاد في غياب قوة القانون وضعف المؤسسات ، مبيناً بأنها مارست الإرهاب بكل أنواعه ضد المواطن وعبث في الوطن ورهنته للأجنبي وعملت وفق أجندات كانت هي فيها مجرد بيادق تحركها إرادات وأهواء لها أغراض ونيات ليست في صالح البلاد والعباد.

وتابع البيان :” ونحن نتدارس هذا الوضع المتردي وتداعياته في العاصمة طرابلس فإننا نرفض استمرار معاناة المواطن الذي حرم من أبسط حقوقه ونؤكد أن سبب البلاء والولاء وضنك العيش وأزمة السيولة النقدية كل هذا سببه سيطرة المجموعات المسلحة على مراكز صنع القرار السياسي والاقتصادي ولا علاج لهذا التردي إلا بالعمل الجاد لحل هذه المليشيات وبهذا فإننا نعلن الآتي :

مطالبة حكومة الوفاق باستصدار قرار نزع الشرعية وحل من وصفوهم بـ” المليشيات المسلحة المسيطرة حالياً على العاصمة” في غضون 3 أيام اعتباراً من تاريخ اليوم السبت 15 سبتمبر 2018 ، داعياً إلى الشروع في إجراءات تسليم كامل أسلحة “المليشيات المسلحة ” ومعداتها للجهات الرسمية المختصة وإلغاء كافة الأجسام الموازية لها.

وشدد البيان على ضرورة إحالة المتورطين في الجرائم الجنائية والفساد المالي من منتسبي تلك ” المليشيات ” ومن قدم لهم الدعم إلى التحقيق فوراً ، مطالباً بتسليم السجون للسلطات القضائية وتسليم المنافذ للجهات المختصة وإخلاء جميع مؤسسات الدولة من مظاهر السلاح.

وأعرب المجتمعون عن رفضهم لأي ترتيبات أمنية من شأنها المماطلة أو الإبقاء على هذه المليشيات أو إعادة تدويرها بأي صورة من الصور ، مبينين بأن طرابلس عاصمة لكل الليبيين ويجب تشكيل قوة مشتركة من كافة المدن الليبية قوامها الجيش والشرطة النظاميين لتأمينها وحمايتها .

أعيان ومشايخ قبائل ليبيا طالبوا بضرورة الإسراع في توحيد المؤسسة العسكرية تحت مسمى واحد ورئاسة أركان واحدة ولاؤها لله ثم للوطن ، داعين بعثة الأمم المتحدة بالجدية في التعاطي مع الملف الليبي بما يضمن الوصول إلى حل للأزمة الليبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق