أخبار دولية

روسيا تستعرض قوتها في أكبر مناورات عسكرية منذ الحرب الباردة

العنوان _موسكو

 تبدأ روسيا الثلاثاء اكبر تمارين عسكرية في تاريخها بمشاركة 300 الف جندي يمثلون كل مكونات جيشها فضلا عن حضور عسكريين صينيين ومنغوليين، وسط انتقادات من حلف الأطلسي التي اعتبرها تدريبا على “نزاع واسع النطاق”.

ويجري هذا الانتشار الكثيف ومشاركة وحدات من الجيشين الصيني والمنغولي في تمارين “فوستوك-2018” (شرق-2018) بين 11 و 17 ايلول/سبتمبر في سيبيريا الشرقية وفي اقصى الشرق الروسي. وستستمر حتى 17 ايلول/سبتمبر.

وعلى هامش المنتدى الاقتصادي في فلاديفوستوك في الشرق الأقصى، يفترض أن يحضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مناورات فوستوك-2018 التي تجرى في أجواء من التوتر المستمر مع الغرب بسبب الازمة الاوكرانية والنزاع في سوريا والاتهامات بالتدخل في سياسات دول غربية.

وقارن الجيش الروسي هذا الاستعراض للقوة ب “زاباد-81” (غرب-81) التي شارك فيها قبل نحو 40 عاما بين مئة ألف و150 الف جندي من حلف وارسو في اوروبا الشرقية، وكانت اكبر تدريبات تنظم ابان الحقبة السوفياتية.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أشاد في نهاية آب/اغسطس بهذه المناورات التي قال إنها “ستكون شبهية بزاباد-81، لكنها أكبر نوعا ما”. وقدم تفاصيل عن المشاركين فيها ذكرا 300 الف جندي و36 الف آلية عسكرية و1000 طائرة و80 سفينة.

واضاف بحماسة “تخيلوا 36 الف مركبة عسكرية تتحرك في وقت واحد: دبابات ومدرعات نقل جنود وآليات قتالية للمشاة. وكل ذلك، بالتأكيد، في ظروف اقرب ايضا قدر الامكان من حالة معركة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق