مال وأعمال

المؤسسة الوطنية للنفط تكشف حجم إيراداتها لهذا العام

 طرابلس-العنوان

بلغت إيرادات المؤسسة الوطنية للنفط منذ بداية العام الجاري وحتى شهر يوليو الماضي، 13.6 مليار دولار أمريكي، وفق ما أعلنت عنه المؤسسة في بيان لها اليوم الخميس.

وقالت المؤسسة إنه على الرغم من أزمة خليج سرت الأخيرة وغيرها من التحديات التشغيلية الوطنية؛ فلقد تجاوزت ايرادات المؤسسة منذ يناير 2018 إلى الآن إجمالي الإيرادات لعام 2017 (التي بلغت 13 مليار دولار أمريكي).

وكانت القوات المسلحة، قد تمكنت من السيطرة على منطقة الهلال النفطي وطرد المليشيات الإرهابية منها، والتي كان آخرها بعيد إطلاق القائد العام المشير خليفة حفتر ساعة الصفر لعملية عسكرية تحمل اسم “الاجتياح المقدس” لتحرير المنطقة من قبضة الجماعات الإرهابية وتطهيره منها، وتسليمها للمؤسسة الوطنية للنفط.

وكان هذا التحرير عمل مساعد قوي للمؤسسة في استمرار عمليات التصدير وتحسن مستوى الإيرادات.

وأوضحت أنها تمكنت من مواصلة عملها دون عوائق، ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي الإيرادات 23.4 مليار دولار أمريكي في 2018، أي ما يعادل زيادة سنوية بنسبة 80 بالمئة.

وأفادت المؤسسة الوطنية للنفط، أنها لا تملك أي دور أو سلطة أو صلاحية في تخصيص أو توزيع الميزانيات والإيرادات، وذلك وفقاً للآلية المالية القانونية القائمة منذ قبل عام 2011.

وقالت إنها تستلم ميزانيتها من وزارة المالية، كما هو الحال مع باقي الهيئات الممولة من الخزانة العامة، وتتمثل مهمتها الرئيسية في استكشاف وإنتاج وتصنيع وتصدير النفط والغاز ومشتقاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق