أخبار ليبيا

تجمع نواب مصراتة: اشتباكات طرابلس سببها قرارات الرئاسي التي أضحت رهينة المجموعات المسلحة

مصراتة-العنوان

أعرب التجمع السياسي لنواب مدينة مصراتة في بيان له اليوم الثلاثاء عن أسفه الشديد وألمه مما آلت إليه الامور في العاصمة طرابلس، مؤكدا بأن قرارات المجلس الرئاسي وحكومته وتصرفاتهم الرسمية أضحت رهينة بيد المجموعات المسلحة المتنفذة.

وبين التجمع في بيان أطلعت عليه العنوان بأن طرابلس تشهد تعاظم وتنامي المجموعات المسلحة الموازية للمؤسسات العسكرية والامنية الرسمية المفترض أن تبسط سيطرتها وتتولى دون سواها مهام حماية الوطن والمواطن.

وأعلن التجمع شجبه وإدانته لأي عنف مسلح أو اقتتال في جميع انحاء البلاد ولا سيما في العاصمة طرابلس، معتبراً بأنه لا شيء يبرر بأي حال من الأحوال اللجوء إلى الاقتتال بشتى أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

ودعا البيان الأطراف المتقاتلة إلى وقف كافة العمليات المسلحة فوراً وتحكيم العقل والحيلولة دون تجددها، محملاً مسؤولية هذه الأحداث إلى مجلسي النواب والدولة لعدم تنفيذهم مخرجات الاتفاق السياسي مما أدى إلى انسداد الأفق السياسي وإطلاق العنان لكافة الأجسام التنفيذية دون رقيب أو حسيب.

كما حمل التجمع في بيانه المسؤولية أيضاً إلى المجلس الرئاسي وحكومته بسبب فشلهم وتقاعسهم عن احتواء الجميع وتطبيق كامل التدابير الأمنية الواردة في الاتفاق السياسي، مبيناً بأن الرئاسي قد تقوقع وانحسرت سلطته وأعماله وعطاياه في الدائرة الضيقة جداً وسط العاصمة.

وقال البيان “إن كل قرارات المجلس الرئاسي وحكومته وتصرفاتهم الرسمية أضحت رهينة بيد المجموعات المسلحة المتنفذة، غاضين الطرف عما سوى ذلك، وهو ما يؤدى بالضرورة إلى وقوع مثل هذه الأحداث الأليمة التي لا يحصد نتائجها المروعة الا المواطن البسيط الذي أرهقته المصاعب الاقتصادية والأمنية وظروف الحياة المعيشية اليومية الشاقة.“

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق