أخبار ليبيا

بعد وفاة جزائريين بالكوليرا صحة الوفاق ترفع درجة التأهب في ليبيا

طرابلس-العنوان

رفعت إدارة الرصد والاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض بوازرة الصحة درجة التأهب والاستعداد لمواجهة احتمالية انتقال مرض الكوليرا من الجزائر إلى ليبيا في المناطق الحدودية.

وطالبت إدارة الرصد اليوم الأحد من فرق الاستجابة السريعة وراصدي المستشفيات وراصدي برنامج الإنذار المبكر بأخذ الحيطة والحذر من الوافدين من الجزائر والتقصي عن حلتهم الصحية في حال وجود أعراض المرض لديهم والتبليغ فورا في حالة وجود اشتباه لمرض الكوليرا.

وأكدت إدارة الرصد والاستجابة بأنها ستكون على تواصل تام لاستقبال البلاغات عن حالات الاشتباه على مدار الـ 24 ساعة.

وكانت قد أعلنت وزارة الصحة الجزائرية في حصيلة جديدة أمس السبت تسجيل حالة وفاة ثانية وإصابة 46 شخصاً بالكوليرا منذ مطلع أغسطس، وقد امتدّ هذا المرض إلى منطقة إضافية.

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن بحسب التحاليل الأخيرة “تم تأكيد 46 حالة كوليرا ضمن 139 حالة تم استقبالها في المستشفيات منذ 7 أغسطس 2018”. ولم يتمّ تسجيل أي حالة كوليرا في الجزائر منذ 1996 في حين يعود آخر وباء إلى عام 1986.

وأعلنت الوزارة السبت وفاة مريض ثان بسبب الكوليرا في ولاية بليدة (50 كيلومتراً جنوب العاصمة) حيث تم تأكيد 25 حالة.

وبحسب الوزارة، تم تسجيل حالة واحدة مؤكدة في ولاية المدية وحالة واحدة مشكوك فيها في عين الدفلى. وتقع هاتان المنطقتان على التوالي على بعد ثمانين ومئة كيلومتر جنوب غرب العاصمة وهما متاخمتان لولايتي بليدة وتيبازة (70 كلم غرب العاصمة) حيث تم تسجيل غالبية الاصابات.

وتم رصد ثلاث حالات أيضاً في ولاية البويرة على بعد مئة كلم جنوب شرق العاصمة.

وبحسب الوزارة، إن “التحقيقات والتحريات الوبائية التي تقوم بها مصالح الصحة (…) تؤكد وجود جرثومة الكوليرا” في نبع مياه بولاية تيبازة حيث تم تأكيد 12 حالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق