أخبار دولية

ردود أفعال الطبقة السياسية عقب وفاة السناتور الأمريكي جون ماكين

واشنطن-العنوان

توفي السناتور الأمريكي جون ماكين، بطل الحرب السابق وأحد أعمدة السياسة الأمريكية، السبت عن عمر 81 عاماً بعد أن خسر معركته مع سرطان الدماغ.

وعمل الجمهوري ماكين في مجال السياسة لمدة 35 عاماً عرف خلالها باستقلاليته في الرأي وكاد أن يفوز برئاسة البيت الأبيض أمام الرئيس السابق باراك أوباما.

وأعلن مكتب السناتور الجمهوري مساء السبت في بيان أنه توفي بعد الظهر “محاطاً بزوجته سيندي وعائلتهما”.

وأضاف البيان أن بطل الحرب السابق الذي يحظى باحترام كبير في بلاده “خدم الولايات المتحدة الأمريكية بإخلاص لمدة 60 عاماً”.

وتوفي عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أريزونا غداة إعلان عائلته أنه قرّر التوقّف عن تلقّي العلاج من الغليوبلاستوما، وهو نوع من سرطان الدماغ شديد الخطورة نسبة النجاة منه متدنية للغاية، كان يعالج منه منذ يوليو 2017.

وفوق مبنى الكونغرس نكست الأعلام تكريماً لماكين. وسيسجى جثمانه في باحة مبنى الكونغرس قبل مراسم جنازته التي ستجري في كاتدرائية “ناشونال كاثيدرال”، بحسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

وسيوارى في الاكاديمية الحربية في انابوليس بولاية ميرلاند. ولم يتم اعلان موعد الجنازة أو الدفن.

وتوالت ردود فعل الطبقة السياسية الامريكية، تكريما لذكرى ماكين الذي كان من ركائز الحزب الجمهوري والذي أغضب كثيرين ينتمي بعضهم الى دائرته السياسية، ولكنه لم يخسر يوماً تقدير الامريكيين لإخلاصه الوطني.

وقال الرئيس الديموقراطي السابق باراك أوباما الذي هزم ماكين في الانتخابات الرئاسية في 2008 “جون وأنا كنا ننتمي الى جيلين مختلفين، كانت لدينا أصول مختلفة تماماً، وتواجَهنا على أعلى مستوى في السياسة، لكننا تَشاركنا، على الرغم من اختلافاتنا، ولاءََ لما هو أسمى، للمُثل التي ناضلت وضحّت من أجلها أجيال كاملة من الأميركيين والمهاجرين”.

ودعا زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الى أطلاق اسم جون ماكين على مبنى في الكونغرس حيث كان مكتبه.

أما الرئيس دونالد ترامب الذي كان على خصام علني مع ماكين، فاكتفى بتقديم تعازيه في تغريدة مقتضبة لم يذكر فيها بتاتاً حياة ماكين أو مساره السياسي. وكتب ترامب “أقدم تعازيّ وأصدق احترامي لعائلة السناتور جون ماكين. قلوبنا وصلواتنا معكم!”.

وأعلن ماكين أنه لا يرغب في أن يشارك ترامب في جنازته، بحسب الإعلام الأميركي.

بالمقابل، أصدر معظم أفراد الطبقة السياسية، من حاليين وسابقين، بعد دقائق من إعلان وفاة ماكين، بيانات عدّدوا فيها بعضاً من مآثره، فأشاد الرئيس الجمهوري الاسبق جورج بوش الابن خصوصا بـ”رجل ذي قناعة عميقة ووطني لأعلى درجة”.

واعتبر الرئيس الديموقراطي الاسبق بيل كلينتون أن ماكين “غالباً ما وضع الانتماء الحزبي جانباً” من أجل خدمة البلاد.

المصدر-وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق