أخبار ليبيا

الحكومة المؤقتة تدين هجوم بوابة وادي كعام

قرنادة-العنوان

دانت الحكومة الليبية المؤقتة بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع فجر الخميس في بلدية زليتن ببوابة وادي كعام الأمنية والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من رجال الأمن.

وتقدمت الحكومة في بيان لها بالتعازي لذوي الضحايا الذين نحتسبهم في هذه الأيام المباركة عند الله شهداء.

وقال البيان “إن هذا الهجوم الآثم ما هو إلا شاهد آخر على خسة ونذالة داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة التي تستهدف الأبرياء في محاولاتهم اليائسة لزرع الشقاق بين أبناء الشعب الليبي في الوقت الذي تواجه فيه هذه الجماعات الإرهابية هزائم نكراء في ساحات المعارك.”

وأضاف البيان “ستبقى دوما الحكومة المؤقتة ملتزمة بموقفها ومساعيها الحثيثةلإعادة السلم والاستقرار إلى كافة ربوع ليبيا.”

وأكدت الحكومة المؤقتة في بيانها استعدادها التام لتقديم أي دعم لوجستي فوري لبلدية زليتن لمواجهة أي عدوان، كما تؤكد أن كافة وزاراتها وهيئاتها ومؤسساتها ومصالحها الخدمية على استعداد تام أيضا لتقديم أي احتياجات تطلبها البلدية عبر فتح قنوات اتصال بين البلدية وهذه القطاعات.

وأوضح البيان بأن مثل هذه الهجمات الآثمة ما تزيدنا إلا إصرارا على المضي قدما في خدمة أىناء شعبنا في كافة ربوع البلاد، والعمل على وحدة الصف ونبذ الفرقة والخلاف لدحر هذا العدو الجبان الذي لن يصمد قيد أنملة أمام تماسك صفنا ووحدنا ورباطة جأشنا.

Related posts

انقطاع الاتصالات عن مستخدمي شركة “ليبيانا” في بنغازي

صحيفة العنوان

مشائخ وأعيان المنطقة الغربية والجنوبية يناشدون القائد العام بالتدخل العاجل بالجنوب

إعادة تشكيل مجلس الإدارة وهيئة المراقبة بالخطوط الجوية الأفريقية