أخبار ليبيا

إطلاق مشاريع مهمة في مجال الاتصالات بليبيا

طرابلس-العنوان

أعلن رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للاتصالات الدكتور فيصل قرقاب ورئيس مجلس إدارة شركة الاتصالات الدولية الدكتور محمود الأوجلي يوم الخميس خلال مؤتمر صحفي بفندق باب البحر بطرابلس إطلاق سلسلة من المشاريع والخدمات الاستراتيجية.

ومن بين المشاريع المعلن عنها الكابل البحري سلفيوم درنة – اليونان والكابل البحري طرابلس – بنغازي – مارسيليا، إضافة إلى مشروع أنظمة دعم التشغيـل (OSS /NOC).

وجرى خلال المؤتمر التعريف بهذه المشاريع التي تهدف إلى تغطية احتياجات ليبيا من الاتصالات الدولية، بما في ذلك المكالمات الهاتفية والانترنت بسعات تكفي لعديد من السنوات القادمة، بالإضافة إلى توفير مسارات حماية بديلة للكوابل البحرية لقطاع الاتصالات التي تضمن تطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات بما توصلت إليه آخر التقنيات في مجال الاتصالات.

ووفقا لإعلام القابضة للاتصالات؛ فإن الكابل البحري سلفيوم (ليبيا –اليونان) يعتبر واحدا من أهم الكوابل التي تمتلكها شركة الاتصالات الدولية الليبية، حيث يعد الكابل أطول كابل بحرى في العالم بخاصية عدم استعمال مقويات الإشارة بطول يبلغ 400 كلم بسعة ابتدائية تبلغ 70 جيجا بايت للثانية، ليكون نقطة اتصال استراتيجية في المنطقة لتوفير التكرارية، وكذلك إعطاء خيارات إضافة للربط الدولي في ليبيا.

ويبلغ طول الكابل 425كلم ليمتد من درنة إلى مدينة خانيا باليونان، إذ تصل السعة الأولية للكابل إلى 60جيجا بت للثانية والسعة النهائية إلى 1200 جيجا بت للثانية، ويعتبر هذا الكابل أول كابل بحري دولي مملوك لليبيا بنسبة مئة في المئة.

من جهته أفاد قرقاب، أن هذه المشاريع هي مشاريع مهمة قد بدأ العمل بها منذ العام 2013 وتهدف إلى دعم البنية التحتية لقطاع الاتصالات وتحقيق تكامل شبكة الاتصالات الليبية مع الشبكات العالمية.

وقال “إن من أهم هذه المشاريع مشروع كابل طرابلس مارسيليا –باليرمو وكذلك الكابل البحري درنة- خانيا باليونان”، مشيرا إلى أن هذه المشاريع لاتعد مهمة لليبيا فحسب، بل مهمة لمنظومة شبكة الاتصالات الدولية أيضا، إضافة الي تطوير الشبكة المحلية وتوسيعها وتنوع خدماتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق